نائب ينسحب من كتلة البناء: اتضح لنا توجه بشكل مباشر من خلال إملاءات خارجية وهذا خرق للسيادة العراقية

أعلن النائب علي الصجري، الأحد، الانسحاب من تحالف البناء، فيما اتهمه بالخضوع لما وصفها بأنها ’’إملاءات خارجية’’.

وقال الصجري في بيان تلقته “يس عراق” “في ظل استمرار الحراك الشعبي المطالب بحقوقه المشروعة، وتنامي حالة الرفض لأشكال العنف المستخدم ضد المتظاهرين والناشطين المدنيين وعدم الاستجابة لتلك المطالب رغم تأكيدات المرجعية الدينية لها”.

وأضاف: “نؤكد وقوفنا مع صوت الشعب المنادي بالتغيير والإصلاح، ورفض كل أشكال الهيمنة والتبعية والتدخلات الخارجية”، مطالبا “القوى السياسية بضرورة الاستماع الى حركات الاحتجاج المطلبية وتلبية حقوقهم المشروعة، ومنع كل المحاولات الرامية الى فرض مرشحين لرئاسة الوزراء بأوامر خارجية لا تنسجم مع مطالب الشعب”.

ورأى ان “هذه المرحلة الراهنة تتطلب تعاون جميع الأطراف لتجاوز الأزمة السياسية وتشكيل حكومة وطنية تنسجم مع مطالب المتظاهرين”.

وأكمل: “وبعد ان تأكد لدينا أن هذا التحالف ليس كما اتفقنا عليه قبل تشكيلة بانه تحالف وطني يستمد قرارته حسب المصلحة الوطنية”، مستدركا: “ولكن اتضح لنا للأسف أنه يوجه بشكل مباشر من خلال إملاءات خارجية وهذا خرق خطير للسيادة العراقية والتدخل في شؤونها الداخلية”.

وأوضح: “لذا قررت الانسحاب من تحالف البناء بشكل كامل”، مضيفا أن “مهمتنا ستتركز بالوقوف مع الجماهير المطالبة بالإصلاح والتغيير”، على حد قوله.