“نجم سهيل”: بشرى انخفاض درجات الحرارة.. فمتى يظهر؟

يس عراق: بغداد

يعد نجم سهيل من ألمع النجوم في المجموعة المكونة لكوكبة القاعدة له أربعة منازل، الطرفة، الجهبة الزبرة، الصرفة، كل بحسب مدته.

يطلق عليه اسم سهيل بالعربية، بمعنى الوسيم، النبيل، المجيد، إضافة إلى كنية “النجم الجنوبي” كونه يظهر جنوب منطقة الجزيرة.

وسهيل، نجم عملاق ساطع أبيض مصفر اللون، يستبشر به العرب بجلاء القيظ وبدء انخفاض درجات الحرارة بشكل تدريجي حتى فصل الخريف.
يظهر نجم سهيل في أواخر شهر آب، تحديداً في الرابع والعشرين من آب الحالي وقبيل شروق الشمس، ثم يأخذ بالتقدم يوماً بعد يوم إلى أن يرتقي وسط السماء منتصف الليل في نهاية شهر أيلول، ثم يظهر بعد غروب الشمس في الأفق الجنوبي الغربي مع نهاية آذار وبعدها يختفي لفترة أو يستتر حتى يطلع من جديد.

وبحسب خبراء جويين فأن سهيل لا يمكن أن يرصد في الأيام الأولى إلا في الأماكن الصحراوية بعيداً عن التلوث.

ويقول الخبراء إن “لحظة ظهوره تعتبر عند العرب مؤشر لانكسار حرارة الاجواء خصوصا خلال الليل وساعات الفجر، والتحضير لموسم الامطار”.

يرتبط ظهوره وفق الحسابات الفلكية بانتهاء فترة القيظ والحرارة الشديدة، وقرب بدء موسم الأمطار والخيرات، وقد قال العرب فيه “اذا طلع سهيل لا تأمن السيل”.
وفي العراق، يبدأ نجم سهيل بالبزوغ نهاية شهر آب، فيما يقول متخصصون إنه يمكن رؤية النجم الساطع قبل شروق الشمس بقليل في أقصى الأفق الجنوبي بشكل واضح بداية شهر أيلول.