نحو 70% من اصحاب المشاريع لايعرفون تسجيل عملهم بشكل رسمي لدى الدولة.. منار العبيدي

كتب منار العبيدي:
80% من المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة غير مسجلة لدى اي من الجهات الحكومية الرسمية بحسب دراسة اعدتها وزارة التخطيط بالتعاون مع الUNDP وال USAID
وبحسب الدراسة فإن 39% اوضح ان سبب عدم التسجيل هو عدم معرفة ودراية بعملية التسجيل بينما علل 30% من اصحاب الشركات باسباب غير معروفة وعدم معرفة
اي 69% من اصحاب المشاريع لا يملكون المعرفة في كيفية توثيق وتسجيل عملهم بشكل رسمي قد يؤهلهم مستقبلا الى تطويره وادارته بشكل اكبر
الاسباب التي ادت الى هذا الضعف تعود
1- ضعف المؤسسات الحكومية على التثقيف بضرورة تسجيل الاعمال والمشاريع في الهيىات الرسمية
2- عدم وجو حوافز وعوامل دعم في مقدمتها التمويل والحماية والتدريب والتطوير والتاهيل تساهم في دفع صاحب المشروع للبحث عن التسجيل في هذه الهيئات
3- عدم جدية اللجان الدورية للهيئات الحكومية في اقناع اصحاب العمل بالتسجيل وتحول قسم كبير منها لتكون وسيلة ابتزاز من صاحب المشروع
الحلول
1- ضرورة تشكيل جهة حكومية تابعة الى هيىة الاستثمار مسؤولة عن المشاريع الصغرى والصغيرة والمتوسطة وادارة كل الملف
2- تقديم تسهيلات إعفاءات ضريبية إعفاءات اجور لهذه المشاريع مع ضرورة التدريب والتطوير والتاهيل المستمر لاصحاب المشاريع
3- دعم منتوجات وخدمات اصحاب المشاريع من خلال المساهمة الحكومية بايرادات هذه المشاريع بنسبة معينة تساهم في قدرته على التنافس
4- توفير التمويل اللازم لاصحاب المشاريع لاغراض التوسعة وشراء المستلزمات والمواد الاولية وبتسهيلات ائتمانية
5- زيادة الفرق التفتيشية للتشديد مع ضرورة فتح قنوات اتصال مباشر للتبليغ عن اي حالات فساد او ابتزاز تقوم بها هذه الفرق ضد اصحاب المشاريع
عندها يمكن ان ترتفع نسب المشاريع المسجلة وبالتالي تدخل ضمن الاقتصاد النظامي والذي سيساهم بنمو هذه المشاريع وزيادة نشاطها وبالتالي خلق فرص عمل حقيقية تساهم في تقليل نسب البطالة
منار العبيدي