نداء “خطير” من إحدى شخصيات التظاهرات إلى الكاظمي: ستعيد الدولة أم نحمي انفسنا بالسلاح؟!

يس عراق: بغداد

وجه القيادي ورجل الدين المنشق عن التيار الصدري، اسعد الناصري، اليوم الاربعاء، رسالة الى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، متسائلا فيما اذا سيعيد الدولة، أو “نضطر لحمل السلاح دفاعا عن النفس”.

وقال الناصري الذي كان له ناشطا بارزا في الاحتجاجات بمحافظة ذي قار في تغريدة رصدتها “يس عراق”: “إلى الكاظمي مع التحية.. هل تقبل بأن نحمل السلاح للدفاع عن أنفسنا، أم ستعيد للدولة هيبتها وتحصر السلاح بيدها؟ لا تقنعني بأن الدولة عاجزة عن تحديد القتلة! نعم يمكن أن تكون عاجزة عن محاسبتهم. فنكون حينئذ في حِل، إذا ما استعملنا السلاح للدفاع عن النفس”.

وتأتي هذه التطورات وتصاعد “عدم الثقة” بالكاظمي الذي اصبح في موضع محرج تدريجيًا مع تزايد النشاطات المسلحة والتي اختتمت في اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي.