نداء لرئيسي الجمهورية والبرلمان بشأن “خلاف الكاظمي وعلاوي”.. والأخير يحدد مطالبه!

يس عراق: بغداد

وجه الخبير الأمني هشام الهاشمي، نداء إلى رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، بشأن السعي لـ”مصالحة” رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وزعيم ائتلاف الوطنية أياد علاوي.

وقال الهاشمي في تغريدة رصدتها “يس عراق”: “اقترح على الرئيسين برهم صالح ومحمد الحلبوسي مصالحة الاستاذ اياد علاوي والاخ مصطفى الكاظمي، فهي خطوة ساندة لمسيرة الحكومة الجديدة التي تعاني من تحديات معقدة وصعبة”.

من جانبه، رد علاوي على تغريدة الهاشمي، قائلًا: “الاخ الدكتور هشام الهاشمي، تحياتي واحترامي لك ولمبادرتك ولنَفَسَك الوطني الذي يلازم اطلالاتك الاعلامية المختلفة، وبعد مع خالص التقدير للرئيسين  برهم صالح ومحمد الحلبوسي، فانا لست في عداء مع أحد، وليست لي مطالب سوى تلك التي استشهد واصيب لأجلها الاف المتظاهرين السلميين”.

 

وجاء الامر على خلفية اتهام الكاظمي لعلاوي بأنه يشن الهجوم على حكومته منذ البداية، ومطالبته بتعيين ابنته سارة في منصب حكومي، الامر الذي أنكره علاوي في بيان مؤكدًا ان ماجرى هو ابلاغ الكاظمي بأنه يخاف على ابنته نتيجة لنشاطاتها واراءها السياسية، مطالبًا بتوفير الحماية لها.