“#نرفض_ تفتيش_ الموبايل”.. حملة إلكترونية للتنديد بتفتيش الأجهزة الأمنية هواتف المواطنين لتحديد توجهاتهم السياسية

بغداد: يس عراق

تفاعل الناشطون في العراق على “هاشتاك” بعنوان “نرفض تفتيش الموبايل” وذلك رفضاً لتفتيش الاجهزة الامنية هواتف المواطنين لتحديد توجهاتهم السياسية.

توثيق التظاهرات من خلال الموبايلات وبثّها عبر فيسبوك كمقاطع صغيرة أو في بث مباشر، دفع قوات الشرطة لحملة أمنية لتفتيش المواطنين والبحث في حساباتهم على وسائل التواصل الاجتماعي وتصفح الصور في هواتفهم، بحسب شهادات متواترة لمواطنين وثقتها المنصة وتأكدت منها بشكل مستقل.

وقال عدد من الناشطين لـ”يس عراق”، إن “عدد من الشباب الذين خرجوا للتظاهرات تم اعتقالهم بسبب الصور والفيديوهات التي تم العثور عليها باجهزتهم”.

ورصدت المنصة عدداً من التغريدات على تويتر حملت الهاشتاك المذكور: