نزع السلاح وحصره بيد الدولة: من أين سيبدأ الكاظمي وكيف؟.. خبير يجيب

يس عراق: بغداد
قدم الخبير الامني هشام الهاشمي، خارطة انطلاق لتنفيذ حصر السلاح بيد الدولة والذي توعد به الكاظمي منذ تكليفه برئاسة الحكومة.

وقال الهاشمي في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إن “نزع السلاح من الجماعات الخارجة عن القانون يكون من خلال وسائل: 1- حملات تفتيش للشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والرد السريع، 2- نزع السلاح مقابل مبالغ مالية ودمج أفراد الجماعات بالمجتمع المدني، 3- التفاوض مع الجماعات المسلحة عبر جهات لتيسير الحوار وطنيًا”.

وأضاف أن النقطة الرابعة تكون عبر “مطاردة القادة الذين لا يقبلون بالحلول الوردة في اعلاها قضائيًا وقانونيًا أو الشخصيات المحورية في تلك الجماعات، فضلا عن الاستعانة بالهيئات الدينية لفتح حوارات وتثقيف المجتمع وتحفيز الجماعات على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة”.

وأكد ان “الامر السادس هو قانون الأحزاب الذي يحرم مشاركة الأحزاب التي لديها جناح مسلح”، مشيرًا إلى انه “عند عجز الدولة من فرض سلطتها فعليها اخراج مخازن الجماعات الى خارج المناطق السكانية، ووضع السلاح الثقيل لتلك الجماعات في مخازن تحت إشراف القوات النظامية”.

وبين انه “في حال عجز قانون الاحزاب من منع مشاركة الاحزاب التي لها اجنحة عسكرية عليها اقتراح مادة قانونية لتقليل من حجم هذه الأحزاب”.