“نصائح إخلاقية” للبيع من “غوغل”!

يس عراق: متابعة

تعمل شركة التكنولوجيا “غوغل” على خدمة، من شأنها تقديم استشارات أخلاقية للشركات التي تبني حلولاً تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

ووفقاً لتقرير صادر عن موقع “وايرد”، فإن الشركة تدرس إطلاق هذه الخدمة الاستشارية للأخلاقيات بحلول نهاية العام.

وفي البداية، سوف تقدم “غوغل” نصائح للآخرين حول مهام مثل اكتشاف التحيز العنصري في أنظمة رؤية الكمبيوتر، أو تطوير إرشادات أخلاقية تحكم مشاريع الذكاء الاصطناعي.

وعلى المدى الطويل، قد تعرض الشركة تدقيق أنظمة الذكاء الاصطناعي للعملاء من أجل النزاهة الأخلاقية، وتحصيل رسوم مقابل المشورة الأخلاقية.

ويرى معارضون أن “غوغل” قد لا تكون في وضع شرعي للوعظ والإرشاد في الأخلاق، بسبب ارتباط اسمها بعدة فضائح في عالم الذكاء الاصطناعي.

وارتبط اسم “غوغل” بفضيحة استخدام متشردين من السود لدعم خوارزميات التعرف على الوجه، واتهامات بالخضوع للمحافظين، ودعم محرك بحث خاضع للرقابة الصينية، ومنصة أسلحة تعمل بالذكاء الاصطناعي لصالح البنتاغون، بالإضافة إلى تاريخ طويل في معاقبة المخبرين والناشطين.