“نعش” رمزي لسليماني والمهندس ينتهي بنكبة بـ”متظاهري” ذي قار والشرطة تتدخل(فيديوهات)

بغداد: يس عراق

حدث صباح اليوم الاحد، صدامات بين متظاهري محافظة ذي قار ومشيعون حاولوا مرور مراسم تشييع جثمان قائد فيلق القدس الإيرانيقاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في ساحة الحبوبي معقل المعتصمين والمحتجين.

صدامات واصابات

أفاد مصدر طبي، اليوم الاحد بأن حصيلة احداث التوتر الذي حصل خلال التشييع الرمزي الذي اقيم في الناصرية لشهداء الضربةالامريكية أربعة إصابات.

وقال المصدر ، بأنماحصل اليوم هو قيام بعض المشيعين باطلاق النار على المتظاهرين الذين منعوهم من الوصول لساحة الحبوبي، وكانتالنتيجة اصابة 4 متظاهرين فقط“.

وكانت هيئة الحشد الشعبي في ذي قار قد اقامت اليوم مراسيم تشييع رمزي للشهداء الضربة الامريكية المهندس وسليماني وسط حضورعدد كبير من المواطنين والعشائر.

شهداء من المحتجين

افاد متظاهرون في محافظة ذي قار، الأحد، باستشهاد متظاهر، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، إثر الرصاص الحي، بعد رفضهم إقامةتشييع رمزي لقائد فيلق قدس، قاسم سليماني، في وسط محافظة ذي قار، جنوبي البلاد.

واطلق مسلحون الرصاص الحي على المحتجين في ساحة الحبوبي، بعد رفضهم إقامة تشييع رمزي لقاسم سليماني، ما أسفر عناستشهاد متظاهر، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة.

وأوضح شهود، أن عددا من الأشخاص، وصلوا إلى ساحة الحبوبي، يحملوا نعشا لتشييع رمزي لقاسم سليماني، قائد الحرس الثوريالإيراني، الأمر الذي رفضه المحتجون من أجل إبعاد الساحة عن الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية، وإيران، وعدم تصفية الحسابات فيالأراضي العراقية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الشارع يحتقن

أفاد مصدر بالحشد الشعبي في ذي قار، بأن شرطة المحافظة تسلمت بشكل رسمي مبنى هيأة الحشد الشعبي، على خلفية الصدام الذيحدث اليوم، خلال مراسم تشييع رمزي لسليماني والمهندس.

وقال المصدر، إنقيادة الشرطة وبإشراف مباشر من قائد الشرطة ريسان الابراهيمي تسلمت مبنى الهيئة في المحافظة بعد محاولةمحتجين حرق المبنى على خلفية الصدام الذي اندلع بين المشيعين ومتظاهرين، صباح اليوم“.