نفي “مفاجئ” من النفط العراقية يتعلق بشركة أميركية وتحويل الحصص لشركات صينية

يس عراق: بغداد

نفى وزير النفط احسان عبد الجبار، معلومات كشفتها تقارير عالمية تحدثت عن مساع لشركة اكسون موبيل الاميركية لبيع حصتها لشركات صينية في حقل غربي القرنة.

 

وخلال مشاركته في افتتاح مؤتمر ومعرض النفط والغاز، نفى وزير النفط الأنباء التي تحدثت عن نية شركة إكسون موبيل الأميركية بيع حصتها إلى شركائها في حقل غربي القرنة الأول والانسحاب من العمل في محافظة البصرة.

 

وفي وقت سابق، تحدث تقرير نشرته وكالة بلومبيرغ، أن “عملاقتا النفط الصينيتان شركة البترول الوطنية الصينية و CNOOC المحدودة الاستحواذ على الحصة المتبقية لشركة Exxon Mobil Corp في حقل نفط في العراق”.

وذكرت انه “من شأن الاتفاق أن يمثل خروج إكسون من المشروع وتراجع شركات النفط العالمية الكبرى عن العراق بعد مغادرة Royal Dutch Shell Plc حقل مجنون قبل ثلاث سنوات”.

 

وبين إحسان عبد الجبار أن “الوضع الراهن للصناعات النفطية في العراق والعالم أصبح حرجاً بسبب تفشي فيروس كورونا”، مبينا ان “الوزارة تعمل على تعظيم الاستثمار في قطاع البنى التحتية للصناعة النفطية، وهناك نقاشات مع شركات متخصصة”.

 

وأشار إلى أن متوسط صادرات النفط الخام العراقية للشهر الحالي ستتجاوز مليونين و850 ألف برميل يومياً غالبيتها من منافذ التصدير جنوبي العراق.

وأضاف أن العراق وضع سعر 42 دولاراً للبرميل في مسودة مشروع موازنة عام2021. متوقعاً أن تتجاوز أسعار النفط سقف 50 دولاراً للبرميل العام المقبل.

وأوضح أن العراق سيعمل أول مرة خلال العام المقبل على تصدير ثلاثة أنواع من النفط الخفيف والمتوسط والثقيل لتعظيم الإيرادات، وأيضاً اتجه إلى أسلوب الدفع المسبق لبيع النفط الخام، لافتاً إلى أن العديد من الشركات الأجنبية قدمت عروضاً للعراق لشراء كميات من النفط الخام في إطار آلية الدفع المسبق.

وجدد الوزير العراقي التزام بلاده بقرارات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بخفض الإنتاج لأنها تشكل “عنصر استقرار إيجابي وحكيم للسوق النفطية”.