نقاش محتدم حول “ملف السياحة” بعد ترادف الوفود الاجنبية الى العراق بواقع 180 وفدًا شهريًا.. مليارات الدولارات بانتظار تنظيم الملف

يس عراق: بغداد

تجري منذ يومين نقاشات واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي حول ضرورة الالتفات الى الجانب السياحي في البلاد ولاسيما السياحة في محافظة ذي قار ومدينة اور، التي تشهد نشاطا سياحيا كبيرًا مؤخرًا، خصوصًا مع تكرار حوادث سلبية يتعرض لها السائحون بعض الاحيان.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا مقاطع فيديو لسائحة بريطانية وهي تتعرض لمضايقات من قبل شرطي مرور في العاصمة بغداد، بالاضافة الى عدم وجود تنظيم لاستقبال السائحين وتركهم “هائمين” على وجوههم غالبا في الشوارع.

وبعد ايام من هذه الحادثة، تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي قصة عن وفد يوناني مكون من 6 اشخاص، حيث كشفت سائحة يونانية من الوفد، عن قضايا صادفتهم اثناء توجههم  الى مدينة اور الاثرية، حتى وصفته بـ”اليوم الفظيع” في العراق.

وكتب مواطن من الناصرية يدعى ابراهيم تركي أن “وفدا سياحيا يتكون من  ٦ نفرات من اليونان، أعمارهم فوق الـ ٦٠ عامًا، بينهم سيدة لديها گروب سياحي في اليونان قدمت لتزور وتقدم رؤيتها لإرسال وفود يونانية للعراق”.

وكانت خطة الوفد هي زيارة بغداد، النجف، كربلاء، الناصرية، العمارة، وفي الناصرية تعرضوا لايقاف لمدة نص ساعة من قبل كل سيطرة تتلقاهم وبانتظار النداء من السلطات الامنية، فضلا عن ذلك انه عندما طلبت إحدى السيدات الدخول الى الحمامات كانت تعليقات منتسبي السيطرة معيبة جدا، مستغلين عدم معرفتهم باللغة، وعندما خرجت شرحت للبقية قذارة المرافق الصحية “.

 

واوضح ان السائق كان ايضا غير مؤدب ويزجرهم ولايمتلك لغة وكانت خطتهم أوروك، لارسا، الزقورة، تلو، الأهوار، الا انهم شعروا بان السائق كان يريد ان يغشهم بأخذهم الى زقورة وأهوار وبعدها الى العمارة ولا يخاذهم لجميع الأماكن، لكن بالصدفة عثر عليهم دكتور خريج أمريكا، اوصلهم للزقورة وكان هو الدليل السياحي، ثم قطنوا بفندق سومريون.

 

من جانبه اوضح مدير مفتشية اثار ذي قار عامر عبد الرزاق تفاصيل ماحدث مع الوفد اليوناني، مؤكدا انه تم الاتصال به من قبل السيطرة الرئيسية للناصرية وذهب اليهم واستقبلهم، ثم بعد ذلك تم ادخالهم، مشيرا الى ان الوفد يتحمل بعض المسؤولية كونه لايمتلك تصريحا بالدخول الى العراق كوفد سياحي ولم ياتي من خلال شركة سياحية، فضلا عن السائق غير المختص هم من قاموا باستئجاره.

واوضح انه مع ذلك قمنا بتسهيل مهمة دخولهم الا ان سيطرة الشبكات تمنع دخول الوفود السياحية بعد الساعة الرابعة عصرا، وكان الوفد قد وصل في هذا الوقت الى هناك، والشرطة السياحية ينتهي عملهم في هذه السيطرة عن الساعة الثالثة عصرًا، مؤكدا انه في جميع دول العالم يتم اغلاق المواقع السياحية في اوقات معينة من اليوم، ومع ذلك قمنا بتسهيل مهمتهم بعد الاتصال بالقيادات الامنية وادخالهم الى مدينة اور.

وأكد عبد الرزاق ان ذي قار تشهد حركة سياحية غير مسبوقة، ففي السنين السابقة كنا نشهد وفدا كل شهر، اما الان فان ذي قار تشهد من 3 الى 6 وفود يوميًا، مايعني نحو 180 وفدا شهريا.

هذا التوافد السياحي الكبير فضلا عن السلبيات المسجلة، دفعت ناشطين ومختصين الى المطالبة بضرورة اعادة النظر وتأهيل الاليات العراقية للتعامل مع الوفود السياحية، خصوصا في الوقت الذي مازال العراق يبحث عن مصدر دخل جديد بعيد عن النفط.

بالاثناء كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي عن تحقيقمصر لايرادات سياحية بلغت ١٣ مليار دولار عام ٢٠٢١ وهي تقريبا تعادل ايرادات ميناء جبل علي الذي يعد عاشر اكبر ميناء في العالم بطاقة ٢٣ مليون حاوية سنويا، وتعادل هذه الايرادات قرابة ايرادات نفط العراق لنحو 3 اشهر.