نقص غذاء في بريطانيا بفعل أزمة الطاقة في اوروبا

يس عراق: متابعة

ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن التداعيات الناجمة عن أزمة الطاقة في أوروبا ترسل موجات جديدة من الصدمات في قطاع الغذاء في المملكة المتحدة، بعدما أوقفت مجموعة أوكادو غروب للبقالة عبر الانترنت إمدادات المنتجات المجمدة للعملاء، وحذرت صناعة اللحوم من أن الشركات يمكن أن “تتوقف” عن العمل في غضون أسبوعين.

وتأتي الصدمة الأخيرة لهذه الصناعة من نقص مفاجئ في ثاني أكسيد الكربون، الذي يُستخدم عند ذبح الخنازير والدجاج، وكذلك في عمليات التغليف لإطالة صلاحية المنتج وفي تصنيع “الثلج الجاف” الذي يحافظ على المنتجات المجمدة أثناء التسليم.

وتأثرت الإمدادات بعدما ردت شركة سي في اندستريز هولدنجز لصناعة الأسمدة الأسبوع الماضي على أرتفاع أسعار الغاز الطبيعي بإغلاق مصانع إنتاج الأسمدة في المملكة المتحدة التي تصنع ثاني أكسيد الكربون كمنتج ثانوي.

وقالت الجمعة شركة يارا انترناشونال أيه إس أيه المنافسة إنها سوف تخفض أيضا من طاقتها الإنتاجية في أوروبا.

وتكافح صناعة الأغذية في المملكة المتحدة بالفعل للحفاظ على الأرفف وقوائم الطعام مخزنة بسبب نقص العمال، الذي تسبب فيه جزئيا خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ووباء فيروس كورونا.