نقطة هامة في موازنة 2021 قد تنتج “فائضًا ماليًا” غير مخطط له

يس عراق: متابعة

اعتبر عضو في لجنة النفط والطاقة النيابية، يوم الاحد، أن سعر 42 دولار للنفط في موازنة 2021 يعد مقبولا، مبينا أن الوفرة النفطية ستتيح للعراق زيادة موارده المالية.

وقال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية النائب غالب محمد في تصريح صحفي، إن “ما تم تحديده لسعر النفط ضمن مسودة موازنة عام 2021 والبالغ 42 دولار يعتبر جيدا ومقبولا، وليس من المفروض رفعه نتيجة زيادة اسعار النفط عالميا”.

واضاف محمد، ان “العالم ما يزال لغاية الآن يمر بازمة جائحة كورونا ولا يمكن أن معرفة بقاء أو عدم بقاء هذا المرض واحتمالية أن تأتي سلسلة جديدة من الكورونا وانتشارها بشكل واسع مما يؤثر بشكل كبير على أسعار النفط العالمية”.

واشار محمد، الى ان “العراق يمكنه الاستفادة ليس من رفع سعر النفط في الموازنة وإنما من وفرة النفط والزيادة المحتملة للانتاج النفطي لأعضاء أوبك خلال الفترة المقبلة”، مؤكدا ان “الوفرة النفطية ستتيح زيادة في الأموال يمكن الاستفادة منها في مجالات استثمارية وخدمية ويمكن الاستفادة منها أيضا في سد ديون العراق نتيجة القروض او سد العجز الموجود في الموازنة “.