نمو متصاعد للاستثمار… مشاريع صحية بكلفة 150 مليون دولار و مدينة سكنية ذكية “مرتقبة” في البصرة

يس عراق – بغداد

كشفت هيأة الاستثمار في محافظة البصرة، اليوم الجمعة، عن وجود نمو متصاعد في مستوى الاستثمار في المحافظة رغم الظروف التي تعيشها البلاد والعالم بسبب تفشي جائحة كورونا والتي أثرت بصورة مباشرة على حركة الاستثمار وعلى الحركة الاقتصادية في العالم بشكل عام.

وقال مدير الهيأة علاء عبد الحسين في تصريح له، إن “الهيأة استأنفت الأعمال المتعلقة بالمشاريع التي كانت قيد الإنشاء والتي توقف العمل بها بسبب جائحة كورونا”، مشيرا إلى “تلقي الهيأة طلبات جديدة لتنفيذ مشاريع عملاقة جدا من شأنها أن تترك مردودا إيجابيا على الاقتصاد العراقي بشكل عام وعلى البصرة بشكل خاص”.

وأكد أن “زيارة الوفد الخاص من مكتب رئيس الوزراء للمحافظة مؤخرا وتشديده على دعم المشاريع الاستثمارية فيها، ونقله للاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة الاتحادية لتسهيل نمو المشاريع الاستثمارية في البصرة، والاهتمام الكبير الذي تحظى به المحافظة من قبل رئاسة الوزراء لتذليل الصعوبات وتجاوز العقبات التي من الممكن أن تعيق الحركة الاستثمارية في المحافظة.

ولفت إلى أن “البصرة تعد العصب الرئيس للاقتصاد العراقي المتعدد ولديها ميزات تميزها عن باقي مدن العالم لاسيما وأنها تعد أكبر مدينة للطاقة في العالم، إضافة إلى تمتعها بموقع جغرافي مهم، الأمر الذي يدعو للنهوض بالواقع الاستثماري الذي بدأ يتعافى بشكل ملحوظ”.

ونوّه بأن “الحركة الاستثمارية للمشاريع السكنية في المحافظة تبين أن البصرة المدينة الوحيدة التي سيعلن فيها عن إنجاز مدينة سكنية كبيرة بنسبة ١٠٠% على مستوى البلاد، حيث سيتم الإعلان قريبا عن إنشاء مدينة ذكية سكنية فيها، إضافة إلى الانتهاء من تنفيذ الأعمال المتعلقة بإنشاء مجمع سكني متكامل بنسبة 100% بعد إنجاز الأعمال المتعلقة بالبنى التحتية فيه، فضلا عن قرب الانتهاء من إنجاز الأعمال المتعلقة بإنشاء أكبر معمل لصناعة الأنابيب في البلاد والذي من المؤمل أن يساهم في سد نصف حاجة البلاد من هذه المواد المهمة”.

وكشف عبد الحسين عن “قيمة المشاريع الاستثمارية في (القطاع الصحي) إذ بلغت أكثر من (١٥٠ مليون دولار) مستثمرة في عدد من مشاريع القطاع المتمثلة ببناء المستشفيات التي سيعلن عنها في القريب العاجل”، وفيما يخص القطاع الزراعي أوضح “نأمل أن تتوفر لنا مساحات كبيرة على اعتبار أن منطقة الجنوب الغربي من المحافظة والتي تسمى “البادية الغربية” مكان مهيأ للزراعة فهناك إجراءات إدارية حيث بلغت مساهمة الحكومة المحلية بمليوني ونصف مليون دونم نحاول استغلال جزء منها في القطاع الزراعي”.

وأشار مدير الهيأة إلى أن “الاستثمار في قطاع السياحة والفندقة كان له حصة أيضا فمن المؤمل الإعلان قريبا عن افتتاح فندق “مينيوم ” أي “كراند مينيوم” وهو من فئة الفنادق خمسة نجوم والذي سيكون الثالث من نوعه في المنطقة وليس على مستوى العراق وهذا بحد ذاته يعد فخرا للعراق وسيتم افتتاحه قريبا في محافظة البصرة، إضافة إلى قرب الإعلان عن افتتاح أكبر مول تجاري في المحافظة يعمل بتقنية حديثة ويمتاز بتصميم معماري مميز”.