نهار دامي في النجف: جرحى باشتباكات قرب مقر الحكومة وهجوم على المحافظ: “هذا من وعد بحماية المتظاهرين”

متابعة يس عراق:

شهدت محافظة النجف، اليوم الاحد، تصعيداً جديداً من المتظاهرين فيها بعد انتهاء هدنة اعلنوها سابقاً، حيث حاصروا مقر الحكومة المحلية في مطالبة لإستقالة محافظ المدينة لؤي الياسري.

وقال ناشطون ان الياسري استدعى كل القوات الامنية المتوفرة في المدينة لدفع المتظاهرين عن مبنى المحافظة، إذ وصل المئات من عناصر افواج شرطة الطوارىء والشرطة المحلية وعناصر مكافحة الشغب.

https://twitter.com/afrah66737662/status/1269617321733226496

 

وأظهرت المقاطع استخدام قوات الامن الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع والطلقات الصوتية بعد مطاردة المتظاهرين، فيما تناقل الناشطون مقاطع من داخل المستشفيات تبين وصول اعداد من الجرحى لتلقي العلاج.

 

يأتي هذا فيما أصدرت شرطة النجف بياناً تدعوا فيه “المتظاهرين السلميين” الى ضبط النفس والحفاظ على الممتلكات، متهمة “بعض المندسين” باستغلال التظاهرات.

وذكر البيان، “تهيب مديرية شرطة محافظة النجف الاشرف والمنشآت بجميع المتظاهرين السلميين إلى ضرورة ضبط النفس والتعاون مع الأجهزة الأمنية التي تعمل على حماية المتظاهرين”.

 

https://twitter.com/firasalsarrai/status/1269647163065327617

 

 

 

وقال البيان أن “شرطة النجف حريصة جدا على حماية ارواح المتظاهرين وتوفير الحماية لهم، وتطالبهم بضبط النفس وعدم السماح لبعض المندسين من استغلال التظاهرات، كما انها تؤدي واجباتها بصورة مهنية”.

وتابع البيان أن “الأجهزة الأمنية تعمل جاهدة لحمايتكم وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وتوفير الأجواء الآمنة للتظاهر وتدعوكم إلى ابعاد من يحاول أن يخرج التظاهرات عن سلميتها وان مطالبكم المشروعة محد اهتمام الجميع لذا نكرر دعوتنا للتعاون معنا والحفاظ على حقوقكم المكفولة دستوريا”.