نوايا إيرانية لقصف قاعدة عراقية قرب بغداد وأخرى بصلاح الدين.. سببان وراء تغيّر الاستهداف

كشف قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، اليوم الأحد، عن سبب عدم استهداف القوات الأميركية في قاعدة التاجي.
وقال سلامي في كلمة له أثناء جلسة البرلمان إن “جميع أهدافنا من الضربة الصاروخية تحققت”، مشيراً إلى أن “أميركا لم تستطع صد صواريخنا”.

تفوق

وأضاف، “أردنا أن نستهدف قاعدة التاجي ولكن بسبب قربها من بغداد ووجود قوات عراقية فيها غيرنا مكان الاستهداف”، مشيراً إلى أن “ضربتنا لقاعدة عين الاسد أظهرت تفوقنا العسكري والتكتيكي”، مؤكداً: “لم نسعى بضربتنا لقاعدة عين الأسد لقتل عناصر من القوات الأميركية”.

عين الأسد

واستهدف الحرس الثوري الإيراني الأسبوع الماضي قاعدتي اربيل وعين الأسد في العراق بصواريخ ارض ارض، اسفرت عن الحاق اضرار مادية بالقاعدتين، فيما قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب انه لم يقتل اي جندي امريكي او عراقي بالقصف الذي قالت عنه ايران انه جاء للرد على مقتل قاسم سليماني في الثالث من الشهر الجاري”.