“نية مجهولة” وراء استمرار التأخير.. تأجيل مناقشة موازنة 2021 مرة أخرى.. رواتب أول شهرين من العام المقبل في خطر

يس عراق: بغداد

للمرة الثانية على التوالي، أجل مجلس الوزراء جلسته لمناقشة موازنة 2021، في الوقت الذي يتطلع مجلس النواب الى ارسالها باسرع وقت لحسم مناقشتها برلمانيا والتصويت عليها.

وقال مصدر مطلع إن “مجلس الوزراء أجل جلسته التي كان من المفترض عقدها اليوم السبت، إلى يوم الثلاثاء المقبل”.

وكان المتحدث باسم مجلس الوزراء العراقي، وزير الثقافة حسن ناظم، قال في وقت سابق أن مجلس الوزراء عقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس المجلس مصطفى الكاظمي، وناقش جملة من الأمور، وفيما يتعلق بالموازنة، تم تأجيل الجلسة المخصصة لها إلى يوم السبت القادم، ولذلك مضى الاجتماع بجلسة اعتيادية”.

 

وبهذا فإن الموازنة ستحصد المزيد من التأخير، حيث ان اعضاء برلمانيين قد اكدوا احتياج البرلمان إلى شهرين لقراءة ومناقشة الموازنة قبل تمريرها، الامر الذي يعني أن الموازنة لن تقر قبل منتصف شهر شباط من العام المقبل، مايرجح بقوة تحقيق ماحذر منه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بعدم توفر رواتب للشهر الأول ما لم يتم اقرار موازنة 2021.

ويبدو أن الحكومة ستواجه مشكلة في رواتب الشهر الثاني ايضًا من العام المقبل، فيما لو تم اقرار الموازنة بعد منتصف شهر شباط.