نينوى.. تنفيذ 600 مشروع حيوي.. وخطة لإعادة تدوير والاستفادة من “المخلفات الحربية”

يس عراق: بغداد

أعلنت دائرة بلديات نينوى، اليوم الخميس، عن تنفيذ 600 مشروع حيوي وخدمي في 30 وحدة إدارية، فيما اشارت الى توقيع عقد مع منظمة الهجرة الدولية لتدوير المخلفات الحربية للاستفادة منها بتأهيل الطرق.

وقال مدير بلديات نينوى رعد الحديدي لوكالة الانباء العراقية (واع)، إن “البلدية نفذت أكثر من 600 مشروع حيوي وخدمي في 30 وحدة إدارية، تضمنت اكساء الشوارع وفتح اخرى جديدة، مع فتح مداخل رئيسية للمدن وانشاء بوابات وتاهيل أملاك البلدية”، مبينا ان “البلدية انشأت ايضا 10 حدائق في كل وحدة إدارية”.

واضاف ان “التخصيصات التي حصلت عليها المحافظة هي  مبالغ دعم الاستقرار، حيث خصصت لبلديات نينوى 10 مليارات دينار لعام 2020، كما خصصت خمسة مليارات دينار من مبالغ التنمية، اضافة الى تخصيص 10 مليارات دينار لمشاريع تم تمويلها من خطة تنمية الأقاليم والمشاريع المستمرة لعام 2014″، موضحا ان “هناك مشاريع بقيمة 30 مليار دينار تم تحويلها من خطة محافظة نينوى، حيث تمت المباشرة فيها من العام الماضي ومن المؤمل انجازها نهاية العام الحالي”.

وبشأن قضاء سنجار، اكد الحديدي انه “تم وضع خطة اعدت مع قائممقام القضاء والحكومة المحلية لاعادة تاهيل قضاء سنجار تتضمن مرحلتين الاولى هي توزيع أكثر من 12 مولدة في الأحياء السكنية وبالقرى في قضاء سنجار، بهدف اعادة الاهالي لمناطقهم”، مشيرا الى ان “المشاريع بدأت بعد ذلك تنطلق كالكهرباء والماء والبلديات، وقطاعات التربية والصحة والقطاعات الاخرى”.

واضاف ان “المرحلة الثانية من الخطة تضمنت تأهيل جميع الشوارع الرئيسية وفتح المغلقة وتنظيفها واكساء الشوارع الرئيسية وتأهيل مداخل القضاء ايضا ،الشرقي والغربي والشمالي”.

وكشف الحديدي عن “خطة مع منظمة الهجرة الدولية (IOM) لنصب أجهزة وكسارات لغرض نقل المخلفات الحربية وتدويرها الى مواد ممكن الاستفادة منها في رصف الطرق وفي تاهيل بعض الشوارع وردم بعض المستنقعات، حيث سيكون هناك مشروعان احدهما في سنجار والاخر في قضاء الحمدانية”، لافتا الى ان “العمل بالمشروعين سيكون خلال اقل من شهر بعد تجهيز موقع الكسارة ومحطة الكهرباء”.

وبين مدير بلدية نينوى ان “هناك مشاريع مستمرة في قضاء الحمدانية، حيث نفذنا 7 مشاريع بنى تحتية وهيأنا مواقع لاعادة 1000 عائلة لمناطقها بالقضاء، وأكثر من 150 عائلة في مجمع الجزيرة الواقع قرب الحدود السورية”.