نيويورك تايمز تعلن قائمتها لأبرز عشرة كتب في 2019

مع قرب انتهاء العام 2019 ، قامت صحيفة ”نيويورك تايمز“ وكعادتها بوضع قائمتها لأفضل الكتب لعام 2019 ،والتي حازت أعلى التفضيلات الشخصية للقراء وإعجاب النقاد على حد السواء.

1 -رواية مدرسة توبيكا لـ/ بين ليرنر

هذه الرواية هي الثالثة للمؤلف، ويمكن ربطها بروايتيه السابقتين باعتبارهما ثلاثية تحاكي حياة ليرنير نفسه، وفي هذه الرواية يعود ”آدم جوردون“ كبطل لها لكن هذه المرة كنجم مناقشات المدرسة الثانوية، حيث تستمر الرواية في طرح الأسئلة حول الفن والأصالة.

2 -البيت الأصفر لـ/ سارة بروم

الكتاب عبارة عن مزيج ترفيهي مبتكر من الأشكال الأدبية المختلفة، إذ يحوي أجزاء من التاريخ الشفهي والتاريخ الحضري والاحتفاء بأسلوب الحياة القديم.

3 _ لا تقل شيئا لـ/ باتريك رادين كيفي

كتاب منسوج بدقة شديدة ويكاد يسير على نهج الرواية، يستخدم المؤلف جريمة قتل ماكونفيل للكشف عن تاريخ طويل من المشاكل في ايرلندا الشمالية، وذلك عن طريق إجراء عدد من المقابلات مع أشخاص على طرفي النزاع.

4 -رواية ”أرشيف الأطفال المفقود“، لـ/ فاليريا لويسيلي

تعد تلك الرواية هي الثالثة للروائية المكسيكية ”فاليريا لويسيلي“، والأولى التي تكتبها بالإنجليزية، وتكشف على خلفية الأزمة المكسيكية مع الولايات المتحدة بخصوص قضية الأطفال الذين يعبرون الحدود، ويواجهون الموت، ويحتجزون

ُ ثم يرحلون غير مصحوبين بذويهم.

5 -قارب ليلي إلى طنجة، لـ/ كيفن باري

الكثير من الفلسفة والشجن، إلى جانب الحكايات الغريبة المسلية والكثير من الذكريات المؤلمة، هي ما تحمله الرواية التي تتخذ من محطة العبارات حادا، لكنها تجد في المهجورة على الساحل الإسباني مكانًا تنتظر فيه تحولا النهاية مقطوعات موسيقية مصحوبة بفلسفة حزينة، بفضل اثنين من رجال العصابات الأيرلنديين، بحسب توالي الأحداث في رواية باري.

6 -المجموعة القصصية ”زفير“، لـ/ تيد تشاينج

جالس على العشاء مع صديق يشرح لك النظريات العلمية دون تعال، فكل قصة تطرح بأناقة مدروسة تساؤل فلسفي ما.

7 -النادي، لـ/ ليو دمروش

يستدعي دمروش في مؤلفه الجديد جميع أنماط الأشخاص البارزين في بريطانيا في أواخر القرن الثامن عشر تقريبا، حيث العقول اللامعة، والعلاقات المبتذلة، والصداقة الحميمة ليجعلهم نابضين بالحياة، حيث ينقل صورا لا

تمحى لجونسون ورينولدز، وإدموند بيرك، وآدم سميث، والممثل ديفيد غاريك، والمؤرخ إدوارد غيبون، والمؤرخ إدوارد غيبون.

8 -رواية ”اختفاء الأرض“ لـ/ جوليا فيليبس

هي الرواية الأولى لصاحبتها، وهي رواية تتكون من مجموعة قصص قصيرة متداخلة تحكي حياة مجموعة مختلفة من السيدات اللائي تأثرن باختفائهن، حيث تحطمن بشكل شخصي وثقافي وعاطفي بسبب الجريمة.

9 -رواية ”منتصف الليل في شارنوبيل“، لـ/ آدم هيجينوثام

تتحدث الرواية عن انفجار أبريل 1986 في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية، الرواية مليئة بالأحداث والتفاصيل الزاهية والشخصيات المحفورة بحدة في الذاكرة، كما تنقل الرواية ببراعة الأخطاء وسوء التقدير الذين تحولوا لكارثة

حتمية غيرت التاريخ.

10 -كدمات غير مرئية، لـ/ راشيل لويز سنايدر

يغطي الكتاب بدقة ما أسمته منظمة الصحة العالمية ”مشكلة صحية عالمية ذات أبعاد وبائية“، ففي أمريكا فقط يوجد أكثر من نصف حوادث القتل للنساء وتكون على يد شركائهم سواء الحاليون أو السابقون، فالعنف المنزلي يتخطى جميع حدود الأعراف والأديان، ربما لا يقدم الكتاب إجابات سهلة ولكنه بالتأكيد يقدم ثروة من المعلومات التي تشكل قدرا من الأمل بشكل ما.