هاشتاك جديد لــ”احتجاجات تشرين” يتصدر ترند تويتر.. ويطلق تحذيرات شديدة من الاعتداءات على “المحاضرين المجانيين” !

يس عراق – بغداد

عاد الى الواجهة من جديد، هاشتاك ملفت يتصدر ترند تويتر العراق بعنوان #اجرامكم_واحد، بأكثر من أربعة الاف تغريدة في بضع ساعات قليلة، فيما يوجه المغردون فيه عدة تحذيرات الى الحكومة الحالية والأجهزة الأمنية من مساوئ الاعتداء على المحاضرين المجانيين كما حصل يوم امس .

https://twitter.com/venus__f7/status/1286314779221557248

واطلق متظاهرو تشرين هاشتاك #اجرامكم_واحد على منصة تويتر، معبرين في تدويناتهم عن انه لا فرق بين حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي وحكومة رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي .

https://twitter.com/thenoodi_/status/1286347959500779521

https://twitter.com/thenoodi_/status/1286336534053097473

وأضاف المغردون، ان اجرام الحكومتين واحد ، وذلك على اثر الاعتداء الذي تعرض له المحاضرين من قبل القوات الحكومية يوم امس بالقرب من المنطقة الخضراء حيث كانوا يطالبون بحقهم المشروع في التعيين الحكومي بسرعة عاجلة .

https://twitter.com/HS___TA/status/1286344281247145984

https://twitter.com/l__th_57/status/1286354909907095556

وقد شارك في الهاشتاك العديد من الناشطين والإعلامين الداعمين للاحتجاجات فضلا عن فئات كبيرة من المجتمع العراقي، دعما للمطالب المشروعة التي يرفعها المحاضرين المجانيين منذ اشهر طويلة مقاربة للفترة التي انطلقت فيها شرارة الاحتجاجات في مطلع أكتوبر من عام 2019 الماضي.

https://twitter.com/thenoodi_/status/1286321228777693194

ويشهد العراق منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي موجة احتجاجات واسعة النطاق في العاصمة بغداد وعدد من مدن جنوب العراق ذي الغالبية الشيعية ضد الفساد المهيمن على العملية السياسية في العراق وغياب الخدمات ونفوذ وتدخلات دول الجوار في الشأن العراقي.

وترافقت هذه الاحتجاجات مع أعمال عنف قتل فيها نحو 550 شخصا برصاص القوات الأمنية أو جهات مسلحة حاولت استهداف المحتجين؛ ومن بين الضحايا 24 ناشطا قضوا برصاص مسلحين مجهولين على متن دراجات نارية.

https://twitter.com/thenoodi_/status/1286338355437985796

وخُطف عشرات آخرون أُطلق سراح بعضهم في ما بعد بالقرب من منازلهم، ولا يزال مصير الآخرين مجهولا.

كما شهد هذا العام ارتفاعا مقلقا في عمليات خطف الأجانب، الذين كانوا خارج دائرة الاستهداف منذ عدة سنوات.

وانتقدت منظمة العفو الدولية الأحداث باعتبارها “حملة دامية متصاعدة من المضايقات والترهيب والخطف والقتل المتعمد للنشطاء والمتظاهرين”.

https://twitter.com/Fakhir1977/status/1285872773953445888