هل أكلت طيور النجف 752 طناً من الحنطة؟،،400 مليون دينار طارت من المخازن!

متابعة يس عراق:

تفاعلت فضيحة ضياع اكثر من نصف مليون طن من الحنطة في محافظة النجف، لتصل مؤخراً الى نائب محافظ النجف هاشم الكرعاوي، الذي كشف عن اعفاء مسؤولين في مخازن سايلو المحافظة.

وقال الكرعاوي في بيان أطلعت عليه “يس عراق”، انه” بجهود استثنائية من قبل مدير دائرة الرقابة التجارية والمالية في المحافظة جليل الحدراوي ومعلومات دقيقة وبدعم متواصل من قبلنا تم ضبط نقص كبير في كميات الحنطة الدرجة الأولى والبالغة بـ(752) طناً”.

واضاف بالقول “لم يعلن عنها في الفترة الماضية كون القضية كانت قيد التحقيق”، موضحاً، “حيث حققت دائرة الرقابة وزٓوٓدت هيئة النزاهة بكافة المعلومات و الأرقام الثبوتية بعد طلبها الاوليات ومحضر التصفير والاجراءات التحقيقية مستمرة، وكأجراء استباقي تم احالة الملف إلى التحقيق الإداري”.

واشار الكرعاوي الى “إعفاء مدير الموقع وأمناء المخازن ومسؤول الاستعلامات بأمر من وزير التجارة، وستكون هناك عقوبات شديدة وصارمة، بحق من يتجاوز على المال العام بعد استكمال كافة الإجراءات التحقيقية التي تثبت ادانة اي شخص متورط بذلك”.

وسائل التواصل الاجتماعي سخرت من الحادثة على طريقتها.

 

 

 

 

وكانت هيئة النزاهة قد أعلنت، يوم أمس الثلاثاء، عن نقص يقدر بأكثر من 752 طناً من مادة الحنطة في سايلو محافظة النجف.

وتأتي هذه الانباء مع احداث حرائق متعددة، وسط  اخبار مفرحة عن موسم زراعي جيد، واكتفاء العراق من الحنطة والشعير، كمحصول استراتيجي مهم، مع محاصيل زراعية أخرى.

 

دائرة التحقيقات التابعة للنزاهة قالت في بيان رسمي لها، أن “ملاكات مكتب تحقيق النجف التي انتقلت إلى  سايلو النجف الأفقي بالتعاون مع دائرة الرقابة التجارية والمالية في وزارة التجارة، ضبطت سندات الإدخال والإخراج المخزني الخاصة بمادة الحنطة المحلية – درجة أولى في مخازن السايلو التابع للشركة العامة لتجارة الحبوب للمدة من 1 نيسان/أبريل ولغاية 4 مايو/آيار الحالي”.

وأكد البيان، “وجود نقصٍ في مادة الحنطة بلغ (752 طناً و498 كغم)، بقيمة كلية وصلت إلى (421,120,000) مليون دينار”، باعتبار ان التسعيرة الرسمية للطن الواحد تبلغ (560,000) ألف دينار.

وتقول تقديرات مختصين، بأن العراق استطاع زراعة 19 مليون دونم، بأكثر من 25 محصول، خرج خلالها بموسم جيد يكاد يكون الاول من نوعه خلال 50 عاماً.

وتتوقع وزارة الزراعة تسويق اكثر من ستة ملايين طن من الحنطة، ومليون و500 الف طن من الشعير، حيث اشترى العراق الحنطة من كندا، استراليا، الولايات المتحدة في العام 2019.

 

وتقول مصادر في وزارة الزراعة ان العراق صدر محصولي الرمان والباذنجان الى المانيا، كما تم ايقاف استيراد الخيار، الباذنجان وبيض المائدة والطماطم.