هل اختلافا ام انها سياسية جديدة للحشد؟.. بيانان متناقضان للفياض والمهندس يثيران انقسام “المغردين”

بغداد: يس عراق

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، ان الولايات المتحدة سمحت لأربع طائرات إسرائيلية مسيرة بدخول المنطقة مع قوات أميركية وتنفيذ مهام على أراض عراقية.

المهندس لا يمثل الحشد!!

وذكر بيان المهندس، انه “ليس لدينا أي خيار سوى الدفاع عن النفس وعن مقراتنا بأسلحتنا الموجودة حاليا واستخدام أسلحة أكثر تطوراً”.

وجاء بيان الحشد الشعبي بعد يوم من وقوع عدة تفجيرات في موقع تسيطر عليه جماعة تابعة للحشد قرب قاعدة بلد الجوية على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.

إلا أن رئيس هيئة الحشد فالح الفياض نفى بعد ذلك بساعات ما ورد في تصريحات المهندس، مؤكداً أنها لا تمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

كما وجه الفياض ، باتخاذ كافة الاجراءات لنقل مخازن سلاح الحشد الشعبي الى خارج المدن، مبينا ان التفجيرات الاخيرة التي استهدفت مقرات الحشد كانت بعمل خارجي مدبر.

هذا نفت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الأربعاء، أي دور لأميركا في تفجيرات مستودعات الحشد الشعبي قرب قاعدة بلد الجوية بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد هذا الأسبوع.

 

حيرة في “السوشيال ميديا”

واثارت التصريحات المتناقضة بين قيادة هيئة الحشد الشعبي، حيرة المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين فسروها بخلاف قسم الشخصين بسياسات مختلفة،

لكن البعض الاخر يرى فيها خدعة وحيلة سياسية يستخدها قادة الحشد، لاثارة قلق خصومهم ومناوئيهم في العملية السياسية وخارجها.

وجائت الردود كما هي ادناه على موقع “تويتر” من المغردين: