هل تسبب أبراج الاتصالات الاصابة بكورونا؟

متابعة يس عراق:

أعلنت هيئة الاعلام والاتصالات العراقية، اليوم الجمعة، ان معدلات الإشعاع المسببة للإصابة بالامراض “أقل من الحد من المسموح”.

وذكر بيان للهيئة أطلعت عليه “يس عراق”، “إنطلاقاً من مهام وواجبات الهيئة في متابعة جودة خدمات الاتصالات المقدمة من قبل شركات الهاتف النقال، قام  فريق هندسي متخصص من الهيئة باجراء جولات فحص ميدانية لقياس جودة خدمات الاتصالات المقدمة من قبل شركات الهاتف النقال وقياس شدة الإشعاعات الصادرة عن ابراج الاتصالات واجهزة ومحطات البث والإرسال في العاصمة بغداد”.

واضاف البيان ان هذا الاجراء جاء “لانتشار بعض الشائعات هذه الايام تدور حول وجود علاقة بين تفشي فايروس كورونا والاشعاعات الصادرة عن ابراج  الاتصالات حيث قام الفريق الهندسي التخصصي وباستخدام الاجهزة المعتمدة عالمياً  بفحص شدة الاشعاعات في عدد من مناطق بغداد”.

واشار البيان الى ان “نتائح الفحوص أظهرت ان شدة التعرض للاشعاع اقل من الحد المسموح {0.4mw/cm} وهو القياس المعتمد في قانون الحماية من شدة الإشعاع غير المؤين لوزارة البيئة العراقية لسنة ٢٠١٠، علماً بان فرق الهيئة مستمرة باجراء الفحوصات خلال فترة حظر التجوال في عموم محافظات العراق”.

ونوهت هيئة الاعلام والاتصالات الى انها “قد عقدت ورش عمل فنية في 10 محافظات العام الماضي وبمشاركة عدد من الخبراء والمستشارين في مجال الاشعاعات بينت فيها الى المواطنين ان أجهزة وأبراج الاتصال لا تصدر اشعاعات مضرة بالصحة والبيئة”.