هل تعاني من آلام أسفل الظهر بسبب القيادة لفترات طويلة؟.. فورد تجد حلاً في إكسبلورر 2020

يس عراق: متابعة

يعاني الكثير من السائقين الذين يقودون سياراتهم لفترات طويلة من آلام وإرهاق في الجسم.

وتزداد الآثار السلبية للقيادة أثناء الاختناقات المرورية والزحامات خاصة في العراق والعاصمة بغداد تحديداً التي تشهد تكدس السيارات في طوابير طويلة في أوقات الذروة.

يتسبب ذلك بآلام في منطقة أسفل الظهر للسائقين والراكبين.

فريق سيارة فورد حرص على ابتكار تصاميم تساهم في مقاعد مريحة تخفف آثار القيادة لساعات طويلة في سياراتهم.

يعمل “طبيب الراحة”، وهو لقب مايك كوليتش، على تقديم مقاعد أمامية توفر الراحة في سيارة فورد إكسبلورر 2020 الجديدة حيث تحافظ على معايير الصرامة ولكن بتصاميم أقل تعقيدا تمنح مساحة أكبر لركاب الصف الثاني.

يعمل فريق فورد على التخلص من بعض الأجزاء الأكبر حجماً عن طريق تقليل سماكة ظهر المقعد ومكان الكتفين.

تصميم فورد إكسبلورر الجديدة المتوفرة في صالات العرض حالياً، هو على شكل حرف V ويوفر دعماً لجذع الركاب من مختلف الأحجام.

تتميز المقاعد الأمامية في سيارة إكسبلورر بإعدادات تتراوح بين 8 إلى 10 وضعيات قابلة للتعديل وتعمل خاصية التكييف فيها على سحب الهواء الدافئ من الجسم بدلاً من دفع الهواء البارد من خلال ثقوب المقعد.

وللحفاظ على معايير الراحة في السيارة، خضع كل تصميم في المقاعد لسلسلة اختبارات شاملة تضم أكثر من 100 اختبار، بما فيها اختبارات النعومة الأولية واختبارات توزيع الصلابة، استناداً إلى مقاييس موثوقة للتحقق من تلبية المقعد لتطلعات العملاء.