هل سيعمق فيروس كورونا العجز في موازنة العراق 2020؟.. نبيل المرسومي

كتب: د.نبيل المرسومي
أدى فيروس كورونا إلى تراجع النمو العالمي وإلى انخفاض إنتاج الصين وبالتالي انخفاض طلبها على النفط بمقدار مليون برميل يوميا. وتعد الصين أكبر مستورد للنفط الخام عالميا وبمعدل 10.780 مليون برميل يوميا . وتعد الصين ثاني أكبر أسواق النفط العراقية بعد الهند التي تستورد حاليا 1.320 مليون برميل يوميا فيما تستورد الصين من العراق نحو مليون برميل يوميا وبقيمة تزيد عن 22 مليار دولار عام 2019، مما يعني تأثر العراق بأي انخفاض متوقع لاستيرادات النفط من الصين فضلا عن الاثر السلبي الآخر على موازنة العراق المتمثل بانخفاض اسعار النفط العالمية من 64 دولار لخام برنت الى 55 دولارا / برميل والذي سينعكس بانخفاض العائدات النفطية التي تشكل 92% من الايرادات العامة علما ان موازنة 2020 مبنية اساسا على سعر تخطيطي قدره 56 دولارا للبرميل الامر الذي سيفاقم من عجز الموازنة المثقلة اساسا بعجز كبير مقداره 48 ترليون دينار سيمول من الاقتراض الداخلي والخارجي .