هل نشهد تفكك حزب الدعوة.. محمد الغزي

بغداد: يس عراق

كتب: محمد الغزي

ليس للأمين من يراسله

‏مجلس شورى حزبه اعتزلوه ، الاستقالات تتوالى

‏هل نشهد تفكك حزب الدعوة في المقبل من الايام

‏ام ستسقط ورقة زعيمه

أنباء تتحدث عن استقالات جماعية في مجلس  شورى حزب الدعوة الاسلامية اعتراضاً على الاداء الفردي للامين العام للحزب وسياسة المحاور وتحويل مجلس الشوى الى موقع على قرارات مطبوخة .

علماء وكوادر في حزب الدعوة يقدمون على خطوة الاستقالة فيما يبدو اعتراضاً على النهج الجديد للحزب بعد موتمر ١٧

أعضاء في شورى الحزب : الشورى لا تقوم بدورها والقرارات تصلنا جاهزة .

مجلس شورى حزب الدعوة : توقعات باستقالات متتالية تهد بانهيار عمل المجلس الذي انتخبه موتمر ١٧ للحزب .

أوساط وقيادات مهمة في الدعوة يحملون المالكي نتائج المغامرات ومخالفة راي المرجعية وترشيح اسماء دون العودة لمؤسسات الحزب .

أبرز المقاطعين هم :

رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي

علي الاديب

طارق نجم

الشيخ عبدالحليم الزهيري

صادق الركابي

وليد الحلي

الشيخ عبدالزهرة البندر

عقيل الطريحي

وأبرز المستقيلين هم

محمود الميالي

فاضل الشرع

علي الاديب وهو ابرز قيادات الحزب انتقد تمغنط المالكي بالفصائل المسلحة وقال ان هذا اساء للحزب ونعلم لماذا هو يتقرب منهم

!!

انه يخاف الملاحقة القانونية في ظل حصار يضيقه مقتدى الصدر عليه

يا لها من مفارقة المالكي يقود الحزب نحو ان يكون حزب العائلة

تماما مثلما انتهى صدام بحزب البعث