هل يتكاثر أو يموت “كورونا” في الماء؟ .. دراسة روسية تجيب

يس عراق: متابعة

أجرت الهيأة الفيدرالية الروسية لحماية حقوق المستهلك دراسة حول علاقة فيروس كورونا المستجد مع الماء.

ووجد الباحثون في مركز فيكتور الروسي أن الفيروس يمكن أن يبقى حياً في الماء الخالي من الكلور وفي ماء البحر، لكنه لا يتكاثر فيهما.

كما أشارت الدراسة إلى أن الماء المغلي يؤدي إلى تدمير كامل لكوفيد – 19 ويفقد قابلية الحياة في المياه الممزوجة بالكلور.

وأثبت اختبار أجراه الباحثون أن 90% من الفيروس التاجي يموت في الماء بدرجة حرارة الغرفة خلال 24 ساعة، فيما يموت ما نسبته 99.9% من الجزيئات في غضون 72 ساعة.

شاهد أيضاً:دراسة تنسف الاعتقادات السابقة وترفع “المخاوف” حول انتقال و”تكاثر” كورونا في الهواء.. احتمالية الإصابة ستصبح أكبر!

وفي وقت سابق، عمل باحثون على إعادة الكشف عن مياه الصرف الصحي لمعرفة مياه الصرف المتسببة بالعدوى بالفيروس بعد أن كشفت مسؤولة إدارة الصحة البلدية في باريس عن العديد من خطوط الأنابيب التي تم جمعها في نقطة العينات.

وكانت مجموعة من الخبراء البرازيليين قد أعلنت مطلع تموز/يوليو الحالي رصدها فيروس كورونا في عينات مياه الصرف الصحي التي تم جمعها في تشرين الثاني من العام الماضي في ولاية سانتا كاتريانا أثناء قيامهم بتحليل العينات المأخوذة قبل شهر من هذا التاريخ.

شاهد أيضاً :

بحوث عالمية: بعد الهواء.. كورونا في المياه!