واردات الصين من النفط الخام تسجل مستوى قياسيًا في 2020

قفزت واردات الصين من النفط الخام بنسبة 7.3% في 2020، رغم تداعيات فيروس كورونا علي الاقتصاد.

وبحسب بيانات نشرتها الإدارة العامة للجمارك، الخميس، استقبلت الصين كميات غير مسبوقة في الربعين الثاني والثالث من العام، مع زيادة أنشطة المصافي وقلة الأسعار التي شجعت على التخزين.

واردات الصين النفطية خلال 2020
استقبل أكبر مشتر للنفط في العالم في 2020 كمية غير مسبوقة، بلغت 542.4 طن من الخام في اليوم، أي ما يعادل 10.85 مليون برميل يوميًا.
جاءت التدفقات القوية بعد شراء كثيف من المصافي، وكذلك شركات التخزين المستقلة، وذلك في أعقاب تهاوي أسعار الخام إلى أدنى مستوياتها في عقود في وقت سابق من العام الماضي، إذ استفادت من قوة الطلب المحلي مع تعافي الاقتصاد سريعًا من جائحة فيروس كورونا.
بلغت الشحنات في ديسمبر/كانون الأول 38.47 مليون طن، أو نحو 9.06 مليون برميل يوميًا، بنسبة انخفاض 15% عن الفترة نفسها في العام السابق، ودون مستوى نوفمبر/تشرين الثاني البالغ 11.04 مليون برميل يوميًا.
متوقع زيادة الواردات من جديد بعد إعلان حصص جديدة تزيد 18% عنها قبل عام في ظل الجولة الأولى من 2021.
تنافس روسيا والسعودية
استمرت روسيا والسعودية في تصدر موردي النفط الخام للصين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكن الكميات الواردة من البلدين انخفضت مقارنة بمستويات سبتمبر/أيلول مع كبح مصافٍ صينية مشتريات الخام.
تتنافس الدولتان اللتان عززتا الصادرات للقوة الاقتصادية الكبرى بقوة على احتلال المركز الأول بين موردي الخام للصين في 2020.
أفادت بيانات من الإدارة العامة للجمارك الصينية، في وقت سابق، بأن الواردات من روسيا، والتي تشمل نفطًا منقولًا عبر خطوط أنابيب، بلغت في أكتوبر 6.64 مليون طن، أي ما يوازي 1.56 مليون برميل يوميًا.
كانت الواردات من روسيا 1.82 مليون برميل في سبتمبر/ أيلول و1.64 مليون برميل يوميًا في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.
صدرت السعودية 5.94 مليون طن، أي ما يوازي 1.4 مليون برميل يوميًا، بانخفاض 29% عن الفترة ذاتها في العام الماضي.
وهبطت واردات الصين من الولايات المتحدة من مستوى قياسي عند 3.9 مليون طن في سبتمبر/ أيلول إلي 1.63 مليون طن، وفقًا لبيانات الجمارك.
الصينفيروس كوروناالنفط الخامواردات الصين