واشنطن تبرر بقائها في العراق بعدم جاهزية القوات العراقية لحفظ الامن بمفردها لكنها مستعدة لسحب قواتها اذا طلبت حكومة بغداد ذلك

بغداد: يس عراق

اعلنت الإدارة الاميركية ، الثلاثاء، استعداد قواتها لمغادرة العراق فورا اذا طلبت الحكومة العراقية ذلك، لكنها أكدت عدم جاهزية القوات العراقية لحفظ الامن بمفردها من دون مساعدة أجنبية.

اعلان الإدارة الاميركية هذا جاء على لسان القائم باعمال سفارتها لدى بغداد جوي هود خلال تصريحات صحفية أدلى بها قائلا: “إن تواجد القوات الاميركية في العراق جاءت بدعوة من الحكومة العراقية”، مبينا ان “هذه القوات والتحالف الدولي والناتو ستغادر العراق في حال طلبت الحكومة العراقية ذلك”.

واضاف هود ان “القوات الامنية العراقية ليست جاهزة لغاية الان لحفظ الامن الا بمساعدة القوات الاجنبية”، مشيرا الى “اننا لسنا من يقول ذلك انما كبار القادة”.

وتابع ان “معدل التواجد للقوات هو 5200 جندي”، لافتا الى ان “هذا العدد يتغير اسبوعياً وليس رقماً ثابتاً، وهم متواجدون مع القوات العراقية”.

واوضح هود انه “لا توجد هنالك قواعد امريكية في العراق بل يتواجد مدربين ومستشارين”.