واشنطن تتجه لاصدار فئة جديدة من عملة الدولار بطباعة صورة شخصية نسائية

يس عراق: متابعة

يجري حراك في واشنطن على تمرير قرار بقي حبيس ادراج الادارة الاميركية السابقة وعلى راسها دونالد ترامب، حيث يتعلق القرار بطباعة صورة شخصية ناشطة في مجال الغاء الرق وحقوق الانسان.

 

فبعد الغاء حظر السفر عن بعض الدول ذات الغالبية المسلمة، وإعادة الولايات المتحدة الى منظمة الصحة واتفاقية باريس للمناخ وفرض القناع الطبي في المؤسسات الفيدرالية، تشير مصادر اميركية إلى أن العمل على انجاز التصميم الجديد لفئة العشرين دولار قد يمضي قدماً، بعد أن بقي حبيس ادراج الحقبة الرئاسية السابقة.

 

وبحسب CBC NEWS فإن “وزارة الخزانة الاميركية تمضي قدمًا الان في محاولة لوضع هارييت توبمان على فئة الـ 20 دولارا بدلا عن اندرو جاكسون، بعد أن أجلت إدارة ترامب هذه الجهود إلى أجل غير مسمى في عام 2019”.

 

وهارييت توبمان كانت ناشطة في مجال إلغاء الرق وحقوق الإنسان والداعية لإلغاء عقوبة الإعدام، بينما تحمل الاوراق النقدية من فئة 20 دولارا صورة لاندرو جاكسون، وهو رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابع بالفترة من 1829 إلى 1837.

 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي إن “وزارة الخزانة تتخذ خطوات لاستئناف الجهود لوضع هارييت توبمان في الاصدار الجديد من فئة 20 دولارًا”، مضيفة أنه “من المهم أن تعكس أوراقنا النقدية وأموالنا، تاريخ وتنوع بلدنا، وصورة هارييت توبمان ستعكس ذلك بالتأكيد”.

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخزانة تلك الملاحظات، واصفًا توبمان بأنها “نموذج يحتذى به للقيادة وللمشاركة به في ديمقراطيتنا”.

 

يأتي تجدد المحاولة، بعد أن أعلن وزير الخزانة السابق ستيف منوشين قبل ما يقرب العامين أن “إعادة التصميم المقترحة في عهد الرئيس السابق أوباما لن تحدث في ظل إدارة ترامب”، مضيفا أن “الوضع لم يكن سياسيا، والسبب الرئيسي هو منع النقود المزيفة”.

 

واعتبر منوشين، في ذلك الوقت، أن “تغيير شكل العملة لن يتم حتى عام 2026، ولن يتم تعميمها حتى عام 2028”.

 

وقالت السيناتور جين شاهين، التي دافعت عن جهود وضع النساء في المال منذ أن اقترحتها إدارة أوباما في عام 2015، في ذلك الوقت إن “التأجيل غير مقبول”.

 

وكتبت شاهين على تويتر، بعد أن قال البيت الأبيض إن الجهود ستمضي قدما، “لقد قدت الجهود في مجلس الشيوخ لسنوات لإنجاز ذلك”، مضيفة لقد “تباطأت ادارة ترامب بدون تفسير، وأنا مستعدة الان لمساعدة ادارة بايدن حتى نتمكن أخيرًا من منح هارييت توبمان الشرف والتقدير الذي تستحقه منذ فترة طويلة.”

 

كما أشاد زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومربهذه الخطوة، قائلا “أنا سعيد لأن إدارة بايدن تتراجع عن تباطؤ إدارة ترامب”، مبينا أن “هذا كان أحد الأشياء الذي فعلته إدارة ترامب بلا عذر ولا سبب”.

 

في ايار 2016، كان وزير الخزانة السابق جاك لو، قد أعلن أن “توبمان ستظهر في مقدمة الـ 20 دولارًا، لتحل محل الرئيس أندرو جاكسون، وسيتم بعد ذلك عرض جاكسون على الجزء الخلفي من العملة النقدية مع صورة للبيت الأبيض”، وجاء هذا الإعلان بعد فترة 10 أشهر من طلب وزارة الخزانة ملاحظات حول من يجب أن يشرف على الأوراق المالية.

 

وهناك العديد من العناصر التي قد تتسبب في أن تستغرق عملية إعادة التصميم بعض الوقت، لا سيما بالنظر إلى تداول الأوراق النقدية من فئة الـ 20 دولارا بين المستهلكين، وتعتبر ميزات الأمان للحماية من التزييف عاملاً من هذه العوامل في هذا الوقت، بالاضافة الى الحاجة إلى وسيلة طباعة عالية السرعة لتلبية معايير الإنتاج، فيجب أن يكون هناك وقت لاختبار الميزات الجديدة.