واشنطن تستنكر من جديد القمع ضد المتظاهرين وتطالب الحكومة العراقية بإجراء الإصلاحات ومعالجة الفساد

يس عراق

ابلغ وزير الخارجية الامريكي، مايكل بومبيو، الثلاثاء، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، رفض واستنكار واشنطن لاستخدام “القوة المميتة” ضد المتظاهرين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الامريكية، مورغان اورتيغاس خلال اتصال هاتفي بحسب بيان وزعته الخارجية الاميركية، إن “وزير الخارجية مايكل بوميو ابلغ رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، استنكار واشنطن لأعداد القتلى بين المتظاهرين العراقيين، نتيجة القمع من جانب الحكومة العراقية واستخدام القوة المميتة بحقهم، فضلا عن التقارير التي تتحدث عن اختطاف المتظاهرين” وفقاً للبيان.

وحث بومبيو، “رئيس الوزراء عبد المهدي على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المظالم المشروعة للمتظاهرين من خلال سن الإصلاحات ومعالجة الفساد”.

وأكد بومبيو، “التزام الولايات المتحدة الدائم بدعم عراق قوي وذو سيادة ومزدهر بناءاً على اتفاقية الإطار الاستراتيجي الموقعة بين البلدين، متعهداً “بمواصلة دعم قوات الأمن العراقية في محاربة داعش”.

وكان البيت الأبيض قد قال، الاثنين 11 تشرين الثاني 2019، في بيان، إن واشنطن تريد من “الحكومة العراقية وقف العنف ضد المحتجين والوفاء بوعد الرئيس برهم صالح بتبني إصلاح انتخابي وإجراء انتخابات مبكرة”، معربا عن قلقه العميق من الاعتداءات المستمرة ضد المتظاهرين والناشطين المدنيين ووسائل الإعلام وحظر الإنترنت في العراق.