واشنطن تنتقل من الدراسة إلى التطبيق: الجيش الامريكي بصدد نصب “باتريوت” في العراق

يس عراق: متابعة

قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية الجنود الأمريكيين في حال تعرضهم لأي هجوم إيراني.

وقال الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية في جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب “نحن أيضا بصدد إرسال أنظمة دفاع جوي وأنظمة دفاع مضادة للصواريخ الباليستية إلى العراق على وجه الخصوص لحماية أنفسنا من أي هجوم إيراني محتمل آخر”. بحسب “رويترز”.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، إنها تسعى للحصول على إذن من العراق لنقل أنظمة دفاع صاروخي من طراز باتريوت إلى هناك لتعزيز وسائل الدفاع عن القوات الأمريكية بعد هجوم صاروخي إيراني في الـ 8 من يناير/ كانون الثاني الماضي.
كما أعلن الجيش الأمريكي، عن ازدياد عدد الجنود الذين أصيبوا بارتجاجات دماغية بسبب الضربة الصاروخية الإيرانية​ على قاعدة عين الأسد في ​العراق​ إلى 110 عسكريا.

وقال إنه “تم تشخيص إصابات جميع الجرحى بارتجاجات خفيفة في الدماغ، مضيفا أن 77 منهم عادوا إلى الخدمة الرسمية”.

وأضاف أن “35 جنديا نقلوا إلى ​المانيا​ لمزيد من التقييم، ولاحقا تم إرسال 25 منهم إلى ​الولايات المتحدة​ الأمريكية”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن أن واشنطن ستفرض مزيدا من العقوبات على طهران، رداً على استهداف صاروخي إيراني لقواعد عسكرية تضم قوات أمريكية في العراق.

وقامت إيران، باستهداف قاعدة “عين الأسد” التي تتمركز فيها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة “داعش” (المحظور في روسيا) وقاعدة أخرى في أربيل، وذلك ردا على اغتيال واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني. وأعلن العراق سقوط 22 صاروخا داخل أراضي البلاد دون خسائر ضمن صفوف القوات العراقية.