واشنطن تهدد بغداد من جديد بشأن الهجمات على القواعد الأميركية في العراق

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الاثنين، عن اتصال الوزير مايكل بومبيو، برئيس الوزراء العراقي المستقيل، عادل عبد المهدي.

وقالت المتحدث باسم الوزارة مورجان أورتاجوس في بيان أطلعت عليه “يس عراق”، إن “وزير الخارجية مايكل بومبيو تحدث الى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أمس لمناقشة الهجمات الأخيرة على القاعدة العسكرية العراقية في التاجي”.

وأضاف، أن”الوزير بومبيو أكد مجدداً على واجب الحكومة العراقية بالدفاع عن أفراد التحالف الدولي الذين يدعمون جهود الحكومة العراقية لهزيمة داعش. كما وأكد الوزير بومبيو أنه يجب محاسبة الجماعات المسؤولة عن هذه الهجمات”.

وأشار الوزير بومبيو، وفقاً للبيان إلى أن “أمريكا لن تتسامح مع الهجمات والتهديدات التي تطال الأرواح الأمريكية وسوف تتخذ إجراءات إضافية عند الضرورة للدفاع عن النفس”.

وكشفت قوات التحالف الدولي، أول أمس السبت، عن اصابة 3 من عناصره بالهجوم على قاعدة التاجي صباح اليوم.

وقالت قوات التحالف في بيان مقتضب، إنها “تؤكد إصابة 3 من عناصرها في الهجوم الذي استهدف قاعدة التاجي العسكرية شمال بغداد اليوم”.

وفي وقت سابق، غرّد المتحدث باسم التحالف الدولي، مايلز كاجينز، أول أمس السبت، بشأن استهداف معسكر التاجي في بغداد، بعدة صواريخ.

وقال كاجينز في تغريدة عبر منصة تويتر، إن “ما لا يقل عن 25 صاروخاً عيار 107 ملم قد أصاب قاعدة معسكر التاجي العراقي التي تستضيف قوات التحالف الدولي”، مضيفاً أن “التقييم والتحقيق مستمران”.