واشنطن خرجت عن صمتها بشأن الاحتجاجات الشعبية في العراق.. التفاصيل الكاملة لمكالمة بومبيو وعبد المهدي

بغداد: يس عراق

ادان وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو أعمال العنف الدامية في العراق، داعياً حكومة البلاد إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”، وفق ما أعلنت وزارة الخارجيّة الأميركيّة .

وقالت الوزارة في بيان اطلعت عليه “يس عراق”، إنّ “بومبيو ادانَ خلال اتّصال مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي “أعمال العنف الأخيرة في العراق، وأشار إلى أنّ مَن ينتهكون حقوق الإنسان يجب أن يُحاسبوا”.

وأضافت أنّ “الوزير أعرب عن أسفه للخسائر المأسويّة في الأرواح خلال الأيّام القليلة الماضية، وحَضَّ الحكومة العراقيّة على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس”.

و”كرّر بومبيو أنّ التظاهرات العامّة السلميّة عنصر أساسيّ في كلّ الديموقراطيّات، وأكّد ألاّ مكان للعنف في التظاهرات، سواء من جانب قوّات الأمن أو المتظاهرين”، بحسب بيان وزارة الخارجيّة.

وعقد البرلمان العراقي الثلاثاء أولى جلساته بعد أسبوع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي خلّفت عشرات القتلى وأثارت أزمة سياسية قال رئيس البلاد إنّها تحتاج إلى “حوار وطني”.