وزارة الصحة “غاضبة”.. العراق يعيش “الموجة الأخطر”

يس عراق: بغداد

حذرت وزارة الصحة والبيئة، الجمعة، من تجاهل التعليمات الوقائية والصحية، فيما أشارت إلى أن الموجة الثالثة لجائحة كورونا التي يعيشها العراق تعتبر الأخطر. 

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر،  “لا زلنا للأسف نشاهد بعض وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي تتسارع في نقل بعض الشائعات والمعلومات المغلوطة دون التأكد منها، مما يؤثر سلباً على الرأي العام وعلى التفاعل للوقاية من كورونا وتلقي اللقاحات بشكل عام”.

وأضاف البدر، أنّ “العراق يواجه جائحة خطيرة وموجة ثالثة أخطر من سابقتها، إلاّ أن مؤسساتنا الصحية قادرة على استيعاب الزيادة بعدد الإصابات، وصامدون في تقديم الخدمات”.

وتابع البدر، “نلاحظ مع شديد الأسف عدم الالتزام بارتداء الكمامة، رغم النداءات والتأكيدات على لبس الكمامة وتجنب التجمعات”.

ودعا البدر، إلى “تكثيف الجهد الإعلامي في إيصال رسائل التوعية والتثقيف ونفي الشائعات والمعلومات المغلوطة”، مؤكداً أنّ “عدم الالتزام سوف يؤدي إلى خسارة المزيد من الأرواح”.

وشدد بالقول، إن “نشر قصص ليس لها أساس علمي ونظريات مؤامرة حول اللقاحات والكمامات في مثل هذا الظرف يعد جريمة، وتهديد للوضع الصحي للبلد”.