وزارة الصحة مازالت “قلقة” من موضع العراق في دائرة كورونا.. هذا سر ارتفاع حالات الشفاء وانخفاض الوفيات

يس عراق: بغداد

اعتبرت وزارة الصحة والبيئة أنَّ العراق لا يزال في دائرة خطر فيروس كورونا ولم يتجاوزها حتى الان، بالرغم من ارتفاع حالات الشفاء 85% وانخفاض نسبة الوفيات 2.3%.

وقال وزير الصحة والبيئة الدكتور حسن التميمي في تصريحات صحفية، إنَّ “الوزارة سجلت خلال المدة الماضية زيادة بمعدلات نسب الشفاء بين المصابين بكورونا في عموم المحافظات بلغت نحو 85 بالمئة، في حين سجلت انخفاضا بنسب الوفيات الى 2,3 بالمئة”.

وبين ان “ارتفاع نسب الشفاء يعود الى التطور بامكانيات الوزارة وزيادة خبرة الملاكات الطبية والصحية والتمريضية العاملة والسرعة في تشخيص المرض وتوفير الادوية الخاصة المقرة عالميا”.

واشار التميمي الى ان البلد لا يزال في دائرة خطر الفيروس والتحدي كبير في المجال الصحي والاقتصادي للمجتمع، لافتا الى ان الوزارة تؤكد دائما ضرورة التزام المواطنين بالتعليمات الصحية والوقائية وعدم التهاون مع الفيروس.

واضاف ان جميع المستشفيات عادت الى عملها الطبيعي لاستقبال المراجعين واجراء العمليات المختلفة، فضلا عن افتتاح عدد من المستشفيات سريعة الانشاء وواطئة الكلفة شملت مستشفى 120 سريرا في جانب الرصافة واخر بالسعة نفسها في محافظة بابل تم رفده بأجهزة تنفس صناعي، فضلا عن افتتاح مستشفى 120 سريرا في مستشفى الكندي مخصص للمصابين بكورونا.

وذكر ان هناك تطورا ملحوظا بتوفير الادوية السرطانية في المستشفيات ومراكز علاج الاورام بعد وصول كميات كبيرة من تلك العلاجات وتم تجهيز مستشفيات بغداد والمحافظات بها، اضافة الى توفير الادوية لمرضى زرع الكلى والامراض المزمنة وزيادة عدد المختبرات الخاصة لفحص المصابين بالفيروس.