وزارة الصحة: مصابون بكورونا يتناولون علاجات تتعارض مع المرض!

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة الصحة والبيئة وضع ضوابط للتعامل مع المشكوك بإصابتهم بكورونا والملامسين حسب شدة الإصابة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في تصريح تلفزيوني إن “بعض المصابين بإصابات شديدة ومتوسطة يتناولون علاجات قد تتعارض مع المرض، لعدم الكشف عن إصابتهم”.

وأشار إلى أن “أكثر حالات الوفاة المسجلة في العراق هي لأشخاص تأخروا في مراجعة المستشفيات”.

وأضاف: “بعض الإصابات لكبار السن حدثت رغم عدم اختلاطهم أو خروجهم إلى الخارج، لكن تبين فيما بعد ان فيروس انتقل إليهم من أشخاص كانوا في الخارج، وأصيبوا بالفيروس لكن لم تظهر عليهم الأعراض”.

وأكد البدر أن “كل العلاجات المتوفرة في العالم والمستخدمة لعلاج فيروس كورونا، موجودة في العراق ووزارة الصحة متهيأة لكل الاحتمالات، وقامت برفع السعة السريرية بقرابة 8 آلاف سرير”.

وأعاد تركيز وزارة الصحة “على توصيات رئيسية، وهي الكمامات والتباعد والكفوف والموجة الثانية متوقعة ولكن ليس هناك دليل علمي، لكنها متوقع مع فصل الشتاء وارتفاع إصابات الإنفلونزا”.