وزير الخارجية “يحصد” ردود فعل غاضبة.. ماقصة الحكيم مع كلمة “ألله أكبر”؟

يس عراق: بغداد

تلقى وزير الخارجية محمد علي الحكيم، دفعة انتقادات غاضبة، بفعل تغريدة ربط من خلالها عدم تنكيس العلم العراقي على رحيل المعماري العراقي رفعة الجادرجي بوجود كلمة “الله اكبر” في العلم.

ودخل الحكيم في تغريدته على خط الجدل المشتعل بشان ضرورة تنكيس العلم العراقي حزنًا على أحد اعمدة فنانيه المصمم المعماري الجادرجي، ليشعل جدًا أخرا من خلال ربط مسألة عدم تنكيس العلم بوجود كلمة الله واكبر، بدلا من الاكتفاء بإسناد الأمر إلى الجانب القانوني والدستوري الذي لايسمح بتنكيس العلم في اي ضرف كان.

 

شاهد ايضًا: لماذا تجاهلت السلطات تنكيس العلم العراقي حداداً على الجادرجي؟

 

وكتب عدد من المغردين في معرض الاعتراض على “تحمس” الحكيم لسبب عدم تنكيس العلم، متسائلين عن اسباب اخرى تسيء لكلمة الله اكبر والى العلم اكثر من التنكيس، من بينها ما تعرض له العلم من تشويه وحرق وتمزيق واسقاط في الارض خلال اعمال العنف التي تعرض لها المتظاهرون في ساحات الاحتجاج.