وزير الدفاع الأسبق خالد العبيدي يتحدث عن “خلل” يقلل من إمكانية العمليات العسكرية بالقضاء على “داعش”

يس عراق: بغداد
اعتبر وزير الدفاع الأسبق خالد العبيدي، إن العمليات العسكرية للقضاء على الارهابيين “غير كافية”، مبينًا ان العصابات تتكيف مع التكتيكات الامنية التقليدية.

وقال العبيدي في تغريدة رصدتها “يس عراق” إنه “برغم إن العمليات العسكرية للقضاء على الإرهابيين مهمة لكنها (برأيي) تبقى غير كافية، لاننا امام عصابات تتكيف مع تكتيكاتنا الامنية التقليدية لتنفيذ اعتداءاتها وخروقاتها، خصوصا وان الارهابيين يجدون في الاوضاع المحلية الصعبة متنفسا لهم لانهم يستفيدون من اي خلل (وما أكثره في العراق)”، مشيرًا الى انها “مثل اي فيروس يبحث عن بيئة مناسبة للانتشار وافضلها هي الاجسام الضعيفة، فان الارهابيين ينشطون ويعتاشون على الدول الضعيفة”.

 

من جانب اخر، كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع العميد يحيى رسول ان “قيادة عمليات صلاح الدين وخلال عملية نوعية نفذت بناءً على ورود معلومات استخبارية دقيقة في وادي الثرثار قرية البو حمدي (جنوب جسر السكريات) من قتل (٤) من ارهابي داعش اثنين منهم كانوا يرتدون احزمة ناسفة ويحملون رمانات يدوية، اضافة الى تدمير مضافتين تحتويان على فرش ومواد غذائية والاستيلاء على عجلة نوع بيك اب ودراجة نارية”.

وبين انه “نفذت تشكيلات أمنية مشتركة من قيادة عمليات ديالى وبإسناد من قيادة طيران الجيش، عملية امنية كبيرة اطلق عليها (ثأر الشهداء ) في وادي ثلاب شمال شرق ناحية السعدية”، مشيرا الى ان نتائج العملية كانت قتل اربعة ارهابيين، تدمير حزام ناسف، تدمير اربعة مضافات، العثور على عدد من الاسلحة الخفيفة”.