وزير الصحة بعد صدمة الموقف الوبائي: مستشفياتنا ممتلئة،،الراقدون تجاوزوا الأف!

متابعة يس عراق:

أكد وزير الصحة والبيئة حسن التميمي ،اليوم الاحد، ان رفع حظر  التجوال الكلي واستبداله بالحظر الجزئي ادى الى انتشار فيروس كورونا وازدياد عدد الاصابات.

وقال التميمي في تصريحات للوكالة الحكومية، تابعتها “يس عراق”، ان “عدم التزام المواطنين بالحظر الجزئي ، تسبب بمشاكل كثيرة في مجال زيادة عدد الاصابات بفيروس كورنا”، مضيفاً ان “جائحة كورونا اصبحت واقع حال يجب ان يتم التعامل معها عبر الالتزام بالوقاية لمنع الاصابة”.

واشار الى ان “ركزنا على تشديد اجراءات القوات الامنية والمساعدة في فرض الحجر الصحي المناطقي ، والتاكيد على موظفي الدولة الذين يواصلون تادية واجباتهم، الالتزام بالوقاية الصحية بشكل كامل، اضافة الى توفير المبالغ المالية اللازمة لتوفير اعداد كبيرة من الفحوصات المختبرية لتشخيص الفيروس، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات”.

اقرأ ايضاً… الصحة تعلن تسجيل “رقم صادم” بعدد إصابات كورونا اليوم الاحد

وسلط وزير الصحة الضوء على امكانات القطاع الصحي، “لدينا عدداً من المستشفيات الممتلئة بالمصابين، تم فتح مستشفيات اخرى لمعالجة المصابين بفيروس كورونا، استحدثنا بعض المستشفيات المتنقلة والسريعة في بعض المناطق لاستيعاب الاعداد الكبيرة من المصابين”.

وتابع التميمي، “سيتم اعتماد الحجر المناطقي للمناطق التي سجلت بها اكثر نسبة اصابات، وخاصة  في جانب الرصافة من بغداد، كما ان محافظتي البصرة والسليمانية هي  من اكثر المناطق التي سجلت فيها الاصابات بالفيروس”.

واوضح ان “وزارة الصحة كانت معترضة ابتداء على رفع الحظر الجزئي، وان رفع الحظر الكلي  الى جزئي سبب مشاكل كثير وادى الى انتشار فيروس كورونا بشكل اكبر في البلاد”.