وزير الصحة يخاطب أمانة مجلس الوزراء بكتاب رسمي بشأن رواتب موظفي وزارته

يس عراق: بغداد

طالب وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، اليوم الثلاثاء، الأمانة العامة لمجلس الوزراء بعدم شمول موظفي الوزارة باستقطاع الرواتب.

وحصلت “يس عراق” على وثيقة صادرة عن التميمي، إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، “تخوض ملاكات وزارة الصحة وجيشها الأبيض حرب شرسة ومصيرية مع حائجة كورونا للدفاع عن صحة وسلامة ابناء شعبنا الأبي مما أدى إلى استشهاد وإصابة أعداد كبيرة منهم ولاستمرار تقديم الخدمات لمواجهة هذه الجائحة يتطلب علينا تقديم الدعم المادي والمعنوي لهذه الشريحة البطلة لاستمرار تقديم الخدمات ومواجهة ههذه الجائحة”

وأضاف خلال الوثيقة: “أن ملاكات وزارة الصحة ومنذ انتشار وباء كورونا هي مستمرة بالدوام على مدار 24 ساعة وبكافة عناوينها وتخصصاتها (الطبية ، الصحية، التمريضية، التقنية، الإدارية ، الهندسية، الخدمية) وكذلك هي الوزارة الوحيدة التي كانت مستثناة من العطل الرسمية بكافة المناسبات”.

وأشار التميمي إلى “مما تقدم أنفاُ يرجى عدم شمول ملاكات وزارة الصحة والبيئة بأي تخفيضات بالراتب والمخصصات لما يقدمونه من جهود عظيمة لابناء الشعب العراقي الحبيب ودعناً لجهودهم والخدمات التي يقدمونها”.

وزير المالية يتحدث عن الأزمة

كشف وزير المالية، علي عبد الامير علاوي، عن حجم العجز الحاصل في ايرادات العام الحالي، قياساً بالمبالغ التي تحتاجها الدولة لتأمن الرواتب، فيما كشف عن عدة طرق، قال ان الحكومة ستلجأ اليها لحل الأزمة المالية.

وقال علاوي خلال مؤتمر صحفي، عقد في بغداد، بعد انتهاء جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية، إن “التراكمات من السياسات الخاطئة منذ عام 2003 إلى يومنا هذا أدت إلى مشاكل حقيقية في البنية الاقتصادية التحتية للعراق”، مبينا ان الحكومات السابقة لم تواجه الجانب الاقتصادي بالجدية المطلوبة”.

وأضاف أن “نعمل الآن على مواجهة هذه التراكمات وحلها من خلال تعاون الجميع من أجل عبور هذه الأزمة الاقتصادية وندخل ضمن فضاء اقتصادي جديد”.

وبين ان “الازمة الاقتصادية حدثت بسبب هبوط إيرادات النفط بشكل واطئ جداً وحتى بعد الارتفاع النسبي ستكون واردات الحكومة 3 ترليونات دينار خلال الشهر الواحد”.

وأشار علاوي إلى أن “نفقات الدولة خلال كل شهر تصل إلى 7 تريلون دينار، وان العجز الحاصل خلال كل شهر هو 5 ترليون ونعمل على ايجاد طريقة لتوفيرها”.

وتوقع، وزير المالية، أن ” ترتفع أسعار النفط في المرحلة القادمة ولكن هذا الارتفاع لا يمكنه تغطية العجز الحاصل في الموازنة”.

بنبرة قلقة يتحدث علي علاوي عن الأزمة المالية: الضرائب ستدخل على الرواتب وارتفاع النفط لن يسد العجز(فيديو)