وزير الصحة يعلن اطلاق معركة هجومية ضد “كورونا”.. ويحدد موعد “انتهاء الوباء”

يس عراق: بغداد
كشف وزير الصحة جعفر علاوي، عن اطلاق “معركة ضد كورونا” بإشرافه الشخصي، فيما اطلق توقعات بشأن موعد انتهاء الوباء في العراق.

وقال علاوي في تصريحات متلفزة رصدتها “يس عراق”، إن “الوضع خطير وبحاجة إلى تعاون الجميع لتجاوز الوباء”، مؤكدًا أنه “يمكن السيطرة على الوباء في حال طبق حظر التجوال بصورة صحيحة”.

وأكد علاوي، إن “الوزارة ستنتقل إلى الوضع الهجومي بدلا من الدفاعي، وذلك عبر دخول المدن واجراء الفحوصات الشاملة”.
وبين أن “هذه الستراتيجية تسمى الإنتقال من الفحص الوبائي الذاتي إلى المسح الوبائي الفعال”، مشيرًا أنه “لكون عدم القدرة على تعميم أي شيء مستحدث في كل العراق، لذا ستبدأ معركة مهاجمة الوباء في مدينة الصدر والزعفرانية والكمالية وسأكون شخصيًا متواجد ومشرف عليها، وستنطلق الحملة يوم غد الأربعاء الساعة الواحدة ظهرًا”.

وأشار علاوي إلى أن ضرورة الانتقال لهذه المرحلة جاء من خلال “وجود بعض الإصابات غير مصحوبة بالأعراض، مما قد يتسبب بنقل العدوى دون علم المصاب، لذلك انتقلنا لهذه المعركة”.

وحول المواد والأدوات القادمة من الصين، أكد علاوي أن “البضاعة الصينية تأتي مجانًا ونحن نسعى للاستفادة من أي تبرعات خصوصًا اذا كانت تعمل بطريقة جيدة”، مشيرًا إلى أن “منظمة الصحة الدولية رقيب علينا وأي بضاعة نستلمها تبرع أو استيراد ستكون مراقبة من قبل منظمة الصحة الدولية لفحص جودتها”.
وقدر علاوي أنه “بنهاية الشهر الخامس ستبدأ الأرقام تنخفض وفي نصف حزيران ينتهي المرض في العراق”، مؤكدًا أن “هذا الشيء مشروط بالتعاون من قبل المواطنين”.
وبين أن “خلية الأزمة قررت تمديد الحظر إلى 19 نيسان المقبل، وستعلن الخلية قبل يوم 19 أي مستجدات أخرى في احتجنا للتمديد”.