وزير داخلية إحدى الدول يتوجه لحدود بلده بنفسه بشأن قضية تخص العراقيين

يس عراق: متابعة

اكد وزير الداخلية الاردني نايف سعود القاضي ضرورة التقيد بتنفيذ حزمة الاجراءات التي منحتها الحكومة مؤخرا للعراقيين القادمين للاردن لضمان عبورهم مركز حدود الكرامة بكل سهولة ويسر.

 

وبحسب وسائل اعلام اردنية، اوضح القاضي خلال تفقدة مركز حدود الكرامة ان التعامل الحسن مع المسافرين وادامة عمل جميع مرافق المركز الحدودي والاجراءات السليمة التي تقدمها كوادر الاجهزة المعنية في المراكز الحدودية تعكس الصورة المشرقة والجميلة لهذا الوطن الهاشمي الانموذج فقدر الدار الاردنية ان تظل على الدوام مطلعا للنور والحرية والحضن الدافىء ومحجا للوفاق والاتفاق والعصب الحي بين بلاد العرب قاطبة .

 

ولفت القاضي الى ان هذة الزيارة تاتي في سياق توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بضرورة التواصل ميدانيا مع مختلف الاجهزة العاملة بالميدان والوقوف عن كثب على سير الاجراءات والخدمات التي تقدم في المراكز الحدودية ولذا فان احترام ضيوف المملكة قادمين ومغادرين وفي ذات الوقت التقيد بالاجراءات القانونية ومراحل التفتيش حفاظا على امن الوطن والمواطنين وسلامة المسافرين امر نسعى لتحقيقة .

 

وقدم مدير مركز حدود الكرامة العقيد شفيق الحلحولي ايجازا عن الاجراءات التي تتخذها كوادر المركز وحرصها على التعامل الحسن مع المسافرين.

 

واكد العقيد الحلحولي ان خطة تم وضعها لتنفيذ التوجيهات الملكية السامية فيما يتعلق بعملية مرور المسافرين العراقيين من والى المملكة تضمنت تبسيط الاجراءات اثناء الدخول للبلاد بما يضمن تخفيف الاعباء عن المسافرين مع المحافظة على مسالة الامن للوطن والمواطنين وجميع الضيوف الذين يفدون للمملكة لافتا الى انة ايضا جرى توفير شبكة مياه حديثة صحية عالية التقنية لخدمة المسافرين وادامة عمل جميع الكوادر البشرية على مدار الساعة لانجاز معاملات المسافرين باقصى سرعة ممكنة وادامة عمل مراكز الصرافة والبنوك والمركز الصحي والاستراحات .

 

واعرب عدد من المسافرين خلال لقاء القاضي بهم عن خالص تقديرهم وامتنانهم للحفاوة والرعاية والاجراءات المبسطة والسريعة التي يلقونها من مختلف الاجهزة المختصة بالمركز الحدودي .