“وسم” يتعلق بالبرلمان يتصدر مواقع التواصل واستعداد لتظاهرة جديدة ضد السلطة التشريعية

يبدو ان الدور الان جاء على البرلمان، فقد وجه ناشطون ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لتظاهرات مليونية لاقالة مجلس النواب، في العاشر من الشهر الحالي، بسبب فشل النواب في التمثيل الحقيقي للشعب، واقرار مطالب المتظاهرين.

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ليلة امس واليوم، وبعد الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس النواب لمناقشة تداعيات الغارات الجوية الامريكية على مواقع الحشد وقياداته خلال الايام العشرة الماضية، وصوت على اخراج القوات الاجنبية ومنعها من استخدام الاجواء العراقية، بالاضافة الى تقديم شكوى رسمية الى الامم المتحدة يسبب انتهاك الغارات للسيادة العراقية، انطلق وسم عراقي (#البرلمان_العراقي_لايمثلني) في موقع “تويتر”.

 

يذكر ان التظاهرات في العراق انطلقت في الاول من تشرين الاول 2019 في بغداد وعدد من المحافظات الوسطى والجنوبية، وقتل فيها اكثر من 500 متظاهر وجرح الالاف، حيث رفع المتظاهرون شعارات تطالب بإصلاح النظام السياسي والقضاء على الفساد، ووقف التدخلات الخارجية في شؤون العراق.

واعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي يوم الجمعة المصادف 29/11/2019 استقالته من الحكومة الاتحادية وتقديمها الى مجلس النواب لغرض سحب الثقة من الحكومة.