وفاة أشهر فنانة إيرانية تعارض “الجمهورية الاسلامية”

الحرة – واشنطن

أعلنت السلطات الصحية في ولاية لوس انجلس الامريكية، وفاة المغنية المعارضة للنظام الحالي في إيران المعروفة بأسم مرجان.

ونعت مريم رجوي زعيمة حركة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة المغنية، وقالت أنها “تمثل معاناة النساء الايرانيات وشغفهن ورغبتهن بالحرية”.

وولدت الفنانة شهلا صافي ضمير المعروفة بـ”مرجان” عام 1948، ودخلت عالم الفن والسينما ثم الغناء في العام 1969، لكنها تعرضت في أعقاب الثورة الإسلامية، إلى مضايقات من السلطات الجديدة واعتقلت في العام 1980 بسبب أدائها أغنية وطن.

وفي العام 1982، تعرضت مرجان لمداهمة من قبل الحرس الثوري بسبب دعمها لمنظمة مجاهدي خلق، ثم سجنت عامين وقضت ثمانية أشهر من العقوبة في الحبس الانفرادي.

 

وتقول مصادر معارضة سردت قصة حياتها، ان “مرجان” وبعد مغادرتها السجن وانتهاء فترة حبس زوجها أيضا، توجهت إلى الامارات العربية المتحدة حفاظا على حياتها، ومن هناك لجأت الى السفارة الامريكية التي سمحت لها بالإقامة على الاراضي الامريكية في العام 2001.

وكانت مرجان قد قالت في تصريحات إعلامية سابقة إن نظام خامنئي  “يحارب الفنانين والنساء، ويعتبر أن الموسيقى حرام وكل آلات العزف حرام وعمل على مصادرتها بكل أنواعها، وكان يكسر آلات العزف على رؤوس فناني فترة ما قبل الثورة”.

وعن فترة حبسها قالت “نقلوني إلى السجن الانفرادي وهو من أصعب أنواع الاحتجاز، قلت لهم لماذا؟ قالوا ذنبك كبير جدا لأنك شخصية شهيرة”.