وفاة الفتاة النجفية “ملاك الزبيدي” في أحد مستشفيات النجف.. التسمم قتلها

يس عراق: بغداد

أعلنت دائرة صحة محافظة النجف، اليوم السبت، وفاة ملاك الزبيدي، بعد أيام من محاولة علاج حروقها داخل إحدى مستشفيات المحافظة.

وقال سالم الحمداوي، المتحدث باسم صحة النجف، في حديث صحفي، إن “المواطنة النجفية ملاك الزبيدي، توفيت داخل مستشفى الصدر التعليمي”.

واشار الى أن “ملاك توفيت بسبب تعرضها للتسمم”، مبينا: “حيث إن الشخص الذي يتعرض للحرق يحتاج للعزل إلا أن ذويها لم يلتزموا بذلك”.

وتصاعدت وتيرة حادثة الفتاة النجفية العشرينية، التي تعرضت للحرق في ظروف غامضة داخل بيت زوجها، وبحضور أهله، بعد أن أصبحت قضية رأي عام واتهام الزوج وأهله بالوقوف وراء “الجريمة” خصوصًا وأن عائلة الزوج تابعة لضابط كبير في وزارة الداخلية بمحافظة النجف.

قالت والدة الشابة العشرينية من محافظة النجف، ان حالة ابنتها يرثى لها الان، مع تضارب روايات زوجها مع والده بشأن حادثة حرق ابنتها ملاك حيدر.

محكمة تحقيق النجف تصدر قرارها بشأن قضية ملاك الزبيدي