وفاة قائد الفرقة الموسيقية لكاظم الساهر.. من هو الموسيقار فتح الله احمد؟

يس عراق: بغداد

نعت نقابة الفنانين العارقيين، اليوم الخميس، رحيل الفنان فتح الله احمد صالح أثر إصابته بفايروس كورونا.

وذكرت النقابة في بيان، انه “ببالغ الحزن والاسى، تنعى نقابة الفنانين العراقيين، رحيل الفنان فتح الله احمد صالح، والذي وافته المنية مساء هذا اليوم أثر إصابته بفايروس كورونا سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وزملائه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه وانا اليه راجعون”.

وأضافت النقابة أن “الفنان الراحل فتح الله أحمد صالح من مواليد (23 تموز 1957م – ) ملحن وموزع موسيقي عراقي، وعميد سابق لمعهد الدراسات الموسيقية بالعراق، كان قائداً للفرقة الموسيقية لكاظم الساهر وموزعاً لكثير من أعمالها، ويُعدُّ أولَ عراقي يؤسس التوزيع الموسيقي للأغنية على مستوى العراق، وهو مقيم في دبي”.

وبحسب بيان النقابة فأن “فتح الله ولد في مدينة كركوك في حي بريادي، من أبويين تركمانيين، وحين كان طالباً كان يحلم بالانضمام إلى الفرقة السمفونية الوطنية العراقية، قال فتح الله “كنا نحضر كونيسيرتات الفرقة في قاعة الخلد حينها ونخرج متحمسين للتدريب 12 ساعة يومياً لغرض نيل شرف الانضمام إليها، وفي عام 1977 انضممتُ إلى الفرقة السيمفونية العراقية كعازف على آلة الفيولونسيل (التشيللو)، يمكن أنها كانت معنى السعادة الحقيقية التي لم أشعر به للحين”.

و انتمى إلى الفرقة القومية التركمانية منذ سنة 1970، ولتلك الفرقة فضل كبير على فتح الله في مسيرته الفنية، وبدأ منذ سنة 70 بتسجيل أعمال غنائية في تلفزيون كركوك، وكان من أاساتذته يحيى حمدي، وناظم نعيم، ووديع خوندة، وأحمد الخليل، ومحمد جواد أموري، وفؤاد عثمان، و علي مردان.