وفد الناصرية يكشف مخرجات اجتماعه مع رئيس الجمهورية.. هذا ماقاله صالح بشأن الانتخابات وقائد شرطة ذي قار

يس عراق: بغداد
كشفت مصادر مطلعة اليوم الاربعاء، مخرجات اجتماع جمع بين رئيس الجمهورية برهم صالح ووفد من متظاهري ووجهاء محافظة ذي قار.
وقالت صفحات محلية إنه “اجتمع اليوم وفد من شيوخ عشائرنا مع رئيس الجمهورية برهم صالح وقدموا له رسالة تتضمن مطالب المتظاهرين في إقرار قانون الانتخابات والمصادقة عليه من رئيس الجمهورية مع الجدول المرفق للدوائر الانتخابية وتحديد موعد للانتخابات البرلمانية المبكرة و تسمية رئيس وزراء غير جدلي”.
واوضح الوفد من خلال اتصال هاتفي بمتظاهري ذي قار، إن “اللقاء كان مثمرا وان رئيس الجمهورية أبدى انزعاجه الواضح من تلكؤ الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي من التوصل إلى شخصية مستقلة ترضي طموح العراقيين لتولي الحكومة المؤقتة وقال انه أعطى مهلة لغاية يوم السبت القادم، وأنه سيسمي شخصية لرئاسة الحكومة المؤقتة في حال فشلت الكتلة الأكبر في التوصل لهذا المرشح”.

ونقل الوفد عن صالح إن “تحديد موعد للانتخابات البرلمانية المبكرة هو من مسؤولية رئيس الوزراء المؤقت وضمن واجباته للتحضير لهذه الانتخابات” مبينا انه “صحيح أن قانون الانتخابات تمت قراءته قراءة أولى وثانية وتم التصويت على بعض فقراته لكن سأضيف عليه تعديلا واعيده إلى البرلمان للتصويت وثم أصادق عليه وأعطى وعدا بذلك”.
وتناول الوفد بجدية “اضطراب الوضع الأمني في الناصرية بسبب التصرفات الخاطئة واللامسؤولة من قبل قائد الشرطة وطالبوا رئيس الجمهورية بأعفائه فورا ووعدهم انه سيتصل فور الانتهاء من الإجتماع بوزير الداخلية ويبلغه ان هذا مطلب كل أهالي ذي قار”.
واشار الوفد إلى انه “سيبقى الليلة في بغداد وفي حال لم يتخذ وزير الداخلية إجراء اليوم سيقوم الوفد بمقابلة وزير الداخلية غدا وابلاغه وبكل جدية رغبة أهالي الناصرية باستقالة ومحاسبة قائد الشرطة الحالي”.

وأبلغ الوفد رئيس الجمهورية وبكل جدية ان “كل عشائر ذي قار ستخرج مع المتظاهرين في أي عمل تصعيدي قادم في حال تم تسويف المطالب والمماطلة فيها مرة أخرى”.