وفق حسابات خاصة.. العراق سيحرق غازًا بـ1.3 مليار دولار ويشتري غازا ايرانيا بـ1.6 مليار دولار خلال 2021

يس عراق: بغداد

بلغ كمية الغاز المحروق من أصل نحو 2700 مقمق ينتجها العراق من الغاز المصاحب لعمليات استخراج النفط  1363 مقمق، مايعني أن كمية الغاز المستثمر بلغ 1337 مقمق.

وبهذا فأن الغاز المحروق بلغ أكثر من كمية الغاز المستثمر وبواقع 51.4%، وبلغ الغاز المحروق في جنوب العراق  1290 مقمق مايعني أن 94.6% من الغاز المحروق كان في الجنوب.

 

وبحسب الخبير النفطي نبيل المرسومي فأن كلفة الغاز المحروق يوميا تبلغ 3.613 مليون دولار، وكلفة الغاز المحروق في حزيران  108.390 مليون دولار، ووفق هذا المعدل فأن كلفة الغاز المحروق عام 2021 وفقا لمعدل حزيران سيبلغ 1.3 مليار دولار.

 

وإذا كانت كلفة الغاز المحروق البالغة 1363 مليون قدم مكعب قياسي، بلغت 3.613 مليون دولار، فأن كلفة المليون قدم المكعب الواحد تبلغ 2650 دولار.

ووفق آخر حصيلة، من وزارة الكهرباء فأن ضخ الجانب الإيراني للغاز الى العراق بلغ 47 مليون متر مكعب أي (1660 مقمق).

ووفق هذه الحسابات، فأن العراق يشتري من إيران هذه الكمية من الغاز (1660 مقمق) أو 47 مليون متر مكعب، يوميًا بكلفة 4.399 مليون دولار يوميًا.

أي أن العراق يدفع نحو 132 مليون دولار شهريًا لإيران لشراء الغاز، ونحو 1.6 مليار دولار سنويًا.

وعلى هذا الأساس فأن العراق يخسر بشكل مضاعف ومركب بسبب عدم حسم مشكلة حرق الغاز، فمن جهة يخسر سنويًا 1.3 مليار دولار بسبب الحرق، ويدفع 1.6 مليار دولار لإيران سنويًا لشراء الغاز وفق الكمية الحالية، ليبلغ المجموع 2.9 مليار دولار سنويًا.