ضحايا كورونا العراق ترتفع بسببها… الصحة العالمية تدق”ناقوس الخطر” لتطبيق البلدان “مناعة القطيع” !

يس عراق – بغداد

كان العراق قد خفف إجراءات حظر التجوال بالتزامن مع ارتفاع قياسي في أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، تجاوزت 3 الاف إصابة يوميا، خلال الأيام الاسابيع الماضية وسط انتقادات كبيرة للجهات العليا التي تم وصف اجراءاتها لمواجهة كورونا بـ”البطيء وغير الفعال”، وسط تحذيرات اخرى انطلقت من “انهيار الواقع الصحي”.

وبحسب خبراء، قالوا قبيل تخفيف الاجراءات في شهر يونيو الماضي، إن العراق ذاهب نحو تطبيق “مناعة القطيع”، وهو المصطلح الطبي الذي يعني السماح بالإصابة التدريجية لعدد معين من الناس على أمل أن تطور نسبة كافية من السكان مناعة تسمح بوقف انتشار المرض.

وقال حينها، المسؤول في دائرة الصحة العامة نبيل فاضل، في تصريحات رصدتها “يس عراق”، ان “مناعة القطيع بدأت تستخدم في كل دول العالم لأننا امام فيروس لا تتوفر له حتى الآن أية علاجات أو أدوية مؤكدة وليس أمامنا إلا (اعتماد) الإجراءات الوقائية واعتماد مناعة القطيع التي تأتي لأن المرض منتشر بين فئات المجتمع وهناك الكثير من الأشخاص يحملونه دون أية أعراض بسبب مناعتهم القوية”، مؤكدا مضي العراق بالاعتماد على “مناعة القطيع”، وهو بالضبط ماحصل حتى بلغت الاصابات في العراق يوميا باكثر من 4 الاف اصابة وفقا للمواقف الوبائية اليومية من وزارة الصحة .

الصحة العالمية تحذر من “مناعة القطيع” !

من جانبها، قالت المديرة الفنية لبرنامج الطوارئ لمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوف، في تصريحات لها اليوم بتاريه 27 آب 2020، نقلتها وكالة رويترز،  إن المنظمة تعمل على تطوير لقاح آمن وفعال، مضيفة أن الوصول إلى مناعة القطيع طبيعيا قد يسبب موت الكثيرين.

ونقلت رويترز ايضا، عن كبيرة الخبراء في منظمة الصحة العالمية، سمية سواميناثان، قولها: أن أحسن طريقة لتحقيق مناعة شاملة تكون من خلال لقاح يخضع له 65 إلى 70 بالمئة من السكان، فيما يشير مدير برامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايك رايان، إلى أن برامج إخضاع السكان لفحوص كورونا على نطاق واسع استنزفت موارد كبيرة.

ودعت فان كيرخوف ورايان، وفقا للوكالة، إلى التركيز على الحالات التي تظهر عليها أعراض أثناء إجراء فحوص الكشف بالإصابة بالفيروس.

وتأتي هذه التحذيرات والاراء بعد مضي العراق والجهات العليا المسؤولة عن ملف الجائحة، بتطبيق فعلي لمناعة القطيع منذ شهر تقريبا ولغاية الان .

واعلنت وزارة الصحة العراقية اليوم 27 آب 2020، تسجيل 3651 إصابة جديدة بفيروس كورونا، فيما جاءت حالات الشفاء بـ3794 حالة، والوفيات 72 حالة .

وبلغت حالات الشفاء الكلية منذ  ظهور الجائحة الى اليوم، 161009 حالة، والاصابات 219435 ، والوفيات 6740، فيما يرقد 566 شخصا في العناية المركزة، ويتعالج 51686 شخصا لغاية اليوم.